الجمعة ، 17 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / يدافعون عن مسرحي فاشل

يدافعون عن مسرحي فاشل

عزيز كداشي

عندما ارادوا تشويه ارادة الشعوب للانعتاق من الظلم والاستبداد… كانوا يسبون الثورة بالربيع “العبري”… ويجعلون من “اللغة اليهودية” كما يطلق على العبرية… سبيلا للتجريم والتخوين والتطبيع مع كيان غاصب والصقوا كل ذلك بخصومهم واطلقوا عليهم اصحاب المخططات الصهيونية الرامية لتقسيم جنتهم الآمنة… ولم نجد لهم هذا الاحترام لليهودية ولم نر لإيلي الطرابلسي حمية للغته “السامية” و”المقدسة”…

مع ذلك نراهم يدافعون عن مسرحي فاشل ومتصهين لم تتصدر اعماله حتى خلال العشر سنوات الماضية احسن المائة عمل مسرحي فرنسي ولا تلك التي ذهبت مداخيلها للجيش الاسرائيلي…

ولن نتحدث عن تطرف واجرام ومجازر وارهاب الكيان ومن والاهم وعبر لهم عن حبه ومساندته… فنحن لم نصل بعد إلى تجريم ذلك كما نفعل مع تدوينات التعاطف مع داعش وارهاب داعش وتطرف داعش ومجازر داعش… لا بل نجلبهم ونستمتع بثقافتهم وندفع لهم بالعملة الصعبة… الاهي صعب عيشتهم !

شاهد أيضاً

هل يقبل القوادون برفع الوصاية عن المساجد ؟؟

الأمين البوعزيزي • على مدار عقود طويلة مارست مقرات حزب الحاكم اللصوصية (عدم خلاص فواتير ...

اترك رد