الأربعاء , 14 نوفمبر 2018
الرئيسية / تدوينات تونسية / أحب أن أرمي شيئا من نافذة السيارة

أحب أن أرمي شيئا من نافذة السيارة

كمال الشارني
بلغني أن عون أمن طريق عمومي بإحدى مدن الشمال الغربي أنجز مخالفة لمواطن نزل من سيارته ورمى فضلاته في الطريق العام، 
بعض زملائه: آش مكلفه ؟ مش خدمة شرطة البيئة ؟
رئيسه في العمل: شنية المصيبة إلي عملها لي “هذا” مع شقيق زوجة الوالي ؟
جماعة النيابة الخصوصية: شنوه ؟ يغلي علينا في الخبزة ؟ البلاد مش مسيبة والناس بوجوهها.
ممثل حزب حاكم: شنوه ؟ ما فاق بيها كان توه ؟ 
صاحب العملة: ياخي هو أرجل من البوليسية الكل ؟ ما شافني كان آنا ؟
مواطنون أغبياء: تحبوا الحق ؟ إلي عملوا له الخطية أرجل واحد في البلاد الكل، ما حقهمش. 

أنا: أحب أن أرمي شيئا من نافذة السيارة في حضور البوليسية ولو مرة، على أمل أن يتشجع أحدهم ولا يخشى من أن أكون صهر الوالي، وأن لا يعاقبه رئيسه في العمل بالنقلة التعسفية.

شاهد أيضاً

دولة الإدارة تدافع عن نفسها

كمال الشارني “زعمة زعمة”، في المجلس الوزاري الأخير، قررت دولة الإدارة التخلي عن 60% من ...

7 نوفمبر 1987 في السجن

كمال الشارني قبل ذلك، في صبيحة يوم 7 نوفمبر 1987، ظلّت ساحة سجن القصرين خالية ...