الجمعة ، 24 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / انها ماساة العصر: انقلاب القيم في الاعلام العربي الرديء

انها ماساة العصر: انقلاب القيم في الاعلام العربي الرديء

إسماعيل بوسروال

في العلاقات الانسانية، يحدث في زمن ما ان يختلف الناس وان يتبادلوا عبارات اللوم… ولكن يتركون مساحة لإمكانية الصلح ورأب الصدع. بل يحدث أكثر من اللوم والعتاب ولكن تبقى الروابط (تحت السيطرة) اي انها لا تصل إلى نقطة اللاعودة.

لكن في وضعنا العربي الراهن يقوم جزء هام من الاعلام المرئي بدق الاسفين واقامة الحواجز من الجبال والبحار بين الجيران والأخوة والاهل وذلك بانقلاب كامل القيم التي تربت عليها الأمة العربية والاسلامية… عندما تقدم الشعب الفلسطيني ومنظمات المقاومة ومنها حماس الفلسطينية ارهابا وفي المقابل يقال عن الكيان الصهيوني الغاصب انه شعب مسالم مظلوم (!). انه الاعلام العربي الرديء في ابشع صوره.

مستوطن يهودي يغني اغنية جوليا بطرس وين الملايين‬

شاهد أيضاً

مدينتي التي أعرفها ترفض أن تتجمّل بالأصنام

محمد القطّي خطير ما يحدث في صفاقس  بعد الفضيحة التي وقعت في إجتماع الجلسة التمهيدية ...

اترك رد