الإثنين ، 11 ديسمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / تركيا وإيران… أصدقاء العرب ؟

تركيا وإيران… أصدقاء العرب ؟

إسماعيل بوسروال

في الشرق الأوسط ثلاثة قوى رئيسة وهي أسرائيل وتركيا وايران… اما القوة الرابعة فهي بصدد التفتت وهي (العربية).

يبدو واضحا ان التخطيط الإستراتيجي الغربي (الصهيو-صليبي) وصل إلى مراحل متقدمة من تثبيت حقيقة حلم “تيودور هيرتزل” بإقامة دولة إسرائيل من النيل إلى الفرات مع إضافة السيادة الإسرائيلية على الاعلام والتربية والثقافة من المحيط إلى الخليج (كما ورد في بروتوكول حكماء صهيون).

وبما ان للجغرافيا أحكامها وقوانينها فإن هذا الفضاء الشرق اوسطي تتواجد قوتان لا تقبلان بزعامة إسرائيل على المنطقة حتى وإن نجحت في إخضاع المنطقة العربية إخضاعا كاملا، هما تركيا وإيران.

لا ينفع العرب التحرش بايران بوصمها شيعية فارسية صفوية ولا يفيد العرب التهجم على تركيا بوصفها عثمانية إخوانية الخ… الخ… لان قوانين الجيوستراتيجيا لا تسمح بقبول شعوب الشرق لان تعيش كلها تحت “نجمة داوود”… فكل من تركيا وإيران تتوفر لديهما القوة الاقتصادية والعسكرية بل والديمغرافية لضمان السيادة على أرضها وفرض احترام الآخرين.

ان نظرة موضوعية على واقع المنطقة العربية المستوى والمنقسمة والمنشطرة والتي تعيش “أزمة وجود” قد تجد بعض الأمل في إنقاذ ما يمكن إنقاذه بربط صلات التعاون مع إيران وتركيا وعدم الصدام معهما لان الخطط الصهيو-صليبية تهدف إلى إغراق العرب في حروب مع الجيران (بدءا بايران) خدمة لإسرائيل.

شاهد أيضاً

الرئاسة لا تكذب كذبة مستشارها !!

عبد اللّطيف درباله إستدعاء السبسي للسفير الأمريكي بتونس واستقباله لتبليغه الاحتجاج الرسمي لبلادنا على قرار ...

اترك رد