الإثنين ، 11 ديسمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / قطر حسمت المعركة أخلاقيا ومن جولتها الأولى

قطر حسمت المعركة أخلاقيا ومن جولتها الأولى

نور الدين الختروشي

تصريحات ما بعد الحصار للفاعلين في هذا الخيار، مكنت قطر من حسم المعركة اخلاقيا ومن جولتها الاولى. فشرط طرد حماس اكسب قطر تعاطفا مبدئيا من كل انصار القضية الفلسطينية وفي مقدمتها الرأي العام العربي جمهورا ونخبة، والمجمعة تقريبا على شرعية مقاومة حماس.

المكسب الاعتباري الذي أهداه محور السعودية / الامارات لقطر يريحنا من صداع صيغة التعبير عن التضامن، فاستثمار العناوين الاخلاقية في الحالة يتولاه المجتمع المدني على اعتباره مجتمع الاخلاق في موازاة مجتمع المصلحة الذي يمثله الفضاء الرسمي والحزبي.

الضابط الوحيد الذي اقدر ان على المجتمع المدني مراعاته هو عدم التشويش على أولوية الحل الحواري والعاجل للازمة بحيث لا يكون ذلك التضامن عامل تجييش وتاجيج لنيران الفتنة بما يترك للساسة ممكن تسريع الحل السلمي بموجب النزاهة والحياد الذي تفرضه وظيفة الوساطة بين متخاصمين..

على المجتمع المدني ان ينوع من مبادرات التضامن ليس لحاجة قطر لذلك بل وخاصة كي يفهم السعوديون اساسا حجم التشويه الاخلاقي الذي لحق دولة تستمد شرعية قوتها الاقليمية من الرصيد الاخلاقي لاحتكارها صفة الاشراف على شعيرة الحج.. على السعودية وحلفائها ان يلمسوا مباشرة حجم الخسارة الاعتبارية والرمزية التي لحقتهم بارتكاب حماقة الحصار والمقاطعة التي اشرت على اعلان حرب مفتوحة ضد القطريين.

شاهد أيضاً

تونس والطريق السالكة نحو “حقوق الإنسان”

إسماعيل بوسروال 1. وضع حقوق الإنسان الأساسية في تونس نعم تونس دولة مستقلة ذات سيادة ...

اترك رد