الجمعة ، 24 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / الإستثمار في الحرب على الفساد

الإستثمار في الحرب على الفساد

نور الدين الختروشي

الإستثمار في الحرب على الفساد استثمار مبارك لانه في حاجة وطن… ساهموا ولو بشق تمرة.
لا يتخلف عن هذه الحرب الا قاصر سياسي لم يكتمل نموه او جبان يصعد جبنه بالذكاء او متواطىء يخاف على ما كسب.
اذا كانت خطوة الشاهد لامتصاص غضب الكاموريين.. فشكرا للكامور الذي انتهى فصله الاول على حسنة سقوط ثلة من بارونات الفساد والتهريب، ودفع الشاهد الى خطوة لن يتراجع عنها الا اذا قبل المقامرة بمستقبله السياسي.
الشاهد الان اما ان يمضي الى اخر السرداب او فليتبوأ مقعده من التقاعد.

ليس مطلوبا من الشاهد ان يقضي على الفساد فهو لن يقدر وان أراد…
المطلوب فقط ان يواصل الالتزام بوثيقة قرطاج…
مقاومة الفساد لا تعني بالضروره اعتقال المتورطين فهذا فاصل قانوني صغير وضروري ومهم سياسيا في رسائله للداخل والخارج، ولكنه يبقى فاصلا صغيرا مهما كانت أسماء المورطين
الحرب على الفساد استراتيجيا وخطة طويلة الامد عنوانها الاساسي الحوكمه الرشيدة.
#رقمنة_الادارة_استحقاق

السياسة جوهرها مناورة على ارضية المصلحة العامة ومن اجلها في غالب الاحيان يكون المشكل في نقدير المصلحة العامة وفي بعض ادوات المناورة واساليبها الي قد تقفز للضرورة على الاخلاق…
اليوم محاربة الفساد مصلحة عامة ولا تقدير فيها ولا اجتهاد ولا يختلف حولها وطنيان.. المشكل في المناورة بهذه المصلحة او عليها وهذا قد يكون حاصلا بهذا القدر او ذاك في خطوة الحكومة.. غير مهم هذا وغير مهم بالمرة.. المهم والهام هو مدى قدرة حاستنا السياسية على التقاط ممكن المناورة لحساب حربنا ضد الفساد ممكن المناورة النبيلة التي تنطلق من أم حقائق خطوة الشاهد: الدولة من اجل الدولة في مربع الحرب بعشر و او خمس خطوة… اما ان نتركها مترددة او خائفة او ملتفة او ان نحاصرها باجماع الارادة العامة في ان نبقى الدولة في المربع، وان تواصل حربها المشروعة معززة بالتحام وطني تاريخي بين الموقف الرسمي الذي قد يكون مناورا حدّ الخديعة، وبين الموقف الشعبي المبدئي والمبدئي حد  ّالطهارة…
أرى المعادلة بسيطة فلماذا التعقيد والتلبيس ؟؟؟
بسيط حد السذاجة من يدعوني الى عدم الحماسة والتخلي عن العاطفة فما يلومه عليا من يقرأ لي منذ سنوات هو تحديدا غياب الحماسة والبرودة الزائدة في التعامل مع شطحات الشاطحين على كل نغم ومزمار.
المليونيه ضد الفساد استحقاق..

النهضة الباهتة بعد مؤتمرها العاشر يمكن الان وهنا ان تتحول الى النهضة المتألقة لو مارست بحجمها ونظمت تجمعا وطنيا للحرب على الفساد تستجمع فيه مقومات قوتها السياسية والميدانية.. الشاهد وبقطع النظر عن حساباته ومدى جديته أهداكم فرصة الخروج من اخاديد المناورة والحيله الى حديقة المبدأ والقيمة وهو جوهر ومقوم شرعيتكم.
السياسة فرص والمتردد قل ان يستمتع بثمار الفرصة…

اذا اتفقنا ان ببساطة ان مقاومة الفساد حرب فواجب الوطن يدعونا للتخندق في خنادقها وليس مساندتها فقط…
لا يتخلف عن الواجب زمن الحروب الا خائن او جبان.
الجنرال مهما كانت كفاءته او شجاعته اذا دخل بجيشه الحرب فلن يعود للوراء فان عاد فقد استباح دمه.. حاصروا الجنرال وسدوا عليه المنافذ ان رأيتم منه ترددا او جبنا او تولي عن عهد الوطن.
ادخلوا هذه الحرب بسلام آمنين فرمضان شهر الملاحم.

شاهد أيضاً

مدينتي التي أعرفها ترفض أن تتجمّل بالأصنام

محمد القطّي خطير ما يحدث في صفاقس  بعد الفضيحة التي وقعت في إجتماع الجلسة التمهيدية ...

اترك رد