الأربعاء ، 22 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / تفكيك تعددية رأس المال الفاسد وتأميمه لصالح رموزه التاريخيين

تفكيك تعددية رأس المال الفاسد وتأميمه لصالح رموزه التاريخيين

الأمين البوعزيزي

قبل 17 ديسمبر كان رأس المال المافيوي في تونس موحدا تحت قبضة واحدة فكان المشهد السياسي مؤمما لصالح مونولوغ تجمعي مناشد.
بعد 14 جانفي ارتخت قبضة الفاشية فتسابق رأس المال المافيوي إلى حماية نفسه عبر التعددية السياسية التي أينعت غِبّ فرار زعيم المافيا.
هذه الأيام يجري تفكيك تعددية رأس المال المافيوي وتأميمه لصالح رموزه التاريخيين لوحدهم…
ترى هل ينجرّ عن ذلك تأميم التعددية السياسية والإعلامية لينسجم المشهد: مافيا واحدة حزب واحد إعلام واحد؟؟؟

شعبويات هذه الأيام ومناشديها الغوغائيين انفعالا عاطفيا هي عنوان عودة الإستبداد المتوحش…

———- ضرب المافيا المكينة والطارئة هو الضامن الوحيد للتعددية السياسية والإعلامية وتطهيرها من المرتزقة.

شاهد أيضاً

السيد رئيس الحكومة المستهلك يسمعك بـ”جيبه” المثقوب وليس بعقله

عبد السلام الزبيدي عندما يفتخر رئيس الحكومة باهتراء المقدرة الشرائية، ويعلّق خيبة السياسات على أزمة ...

اترك رد