السبت ، 18 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / معركة النضالية الحزبية ضد الإستراتيجيات الإنتخابية

معركة النضالية الحزبية ضد الإستراتيجيات الإنتخابية

الحبيب حمام

كيف بلغت مارين لوبان 33.9% من الأصوات، بينما تحصّلت فقط على 21.3% في الدور الأول؟ يعتقد بعض المحللين أنّ جزءً ممن صوّتوا لـميلونشون (Jean-Luc Melenchon) في الدور الأول صوّتوا لها في الدور الثاني. ميلونشون، الذي تحصل على 19.58% في الدور الأول، لم يعط تعليمات لناخبيه في الدور الثاني. كان شديدا لاذعا ضد ماكرون في الدور الأول، ممّا أوحى لناخبيه أن لا ينتخبوا ماكرون في الدور الثاني فتفرّقوا بين مصوّتين للوبان، وأصحاب أواراق بيضاء، ومقاطعين للانتخابات، مع قليل من المصوّتين لماكرون. حزب ميلونشون اسمه “فرنسا التي لا تنحني” (La France insoumise)، له كثير من المشترك مع مارين. أنصار مارين لوبان ثعالب، قاموا بنشاط رهيب على الفايسبوك وتويتر، قاموا بمقارنة بين أطروحات لوبان وأطروحات ميلونشون، وقالوا: مستقبلنا مشترك، لا تخطئوا هدف المعركة، لا تنتخبوا ماكرون، انتخبوا لوبان فهي ستحقق لكم كثيرا مما تطرحون. تجدون الصورة في الاسفل.

ماكينة ماكرون قوية كذلك، أولا أنصاره كثر، ليسوا مؤدلجين متحمّسين لحزبهم مثل أنصار لوبان، ولكن تدعمهم خطة أعدّها خبراء في الاستراتيجيات الانتخابية. استطيع أن أقول: الدور الثاني كان معركة بين النضالية الحزبية والاستراتيجيات الانتخابية.

مقارنة بين أطروحات لوبان وأطروحات ميلونشون اعدها أنصار لوبان

شاهد أيضاً

مراهق السعودية أعمى سيعسكر أنظمة الخليج

أبو يعرب المرزوقي أكاد أزعم أن المراهق الذي يستعد لتولي الحكم في السعودية يؤدي دورا ...

اترك رد