الثلاثاء ، 17 أكتوبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات ساخرة / بالله نداء للشعب الطونسي الشقيق

بالله نداء للشعب الطونسي الشقيق

الطيب الجوادي

لكل المثقفين والمواطنين العاديين، للجميع
نقصوا شويّة على سي يوسف من التنبير والنقد، راهوا مسكين مولود في الحرير، وكان مدلّل في دار بوه، وكانت كرهبة تهزو وتجيبو من مدرستو وكولاجو، وأمو تعطيه قبلة الصباح وياكل بالفرشيطة والسكينة، وكان يحتفل بعيد ميلادو، ودارهم كانوا يصيفوا في الأوتيل، فبحيث موش متعوّد على الشتائم والعبارات المقذعة، والكلام الزايد،

موش كيفي أنا كان الوالد يمتحدني بلفظة: يا مسطك، ويدعو عليّ صباح الامتحان: الله لا تنجّحك، ماشي تعدّي وهمّلت النعجات، وكان سيدي المعلّم يكرر على مسمعي كل يوم: يا بهيم يا هايشة، ولذلك لا تؤثر فيٓ اليوم الشتائم ولا الكلام الزايد،

اما سي يوسف راهو فينو برشة، متعود على الرومانسية والرقة، والتبشبيش، والمطلوب من الإخوة المواطنين أنهم يسايسوه، وينقصوا من التنبير عليه، والله يسخّف العزا، نخاف يطيحلو المورال ويحرق للخارج.

شاهد أيضاً

عفوية خروج التلاميذ للتصفيق للسبسي

حسن الصغير السيد المندوب الجهوي للتربية بسوسة رد على الاحتجاجات بإخراج التلاميذ من فصولهم للتصفيق ...

اترك رد