الإثنين ، 20 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / تماما كما كان يحدث في عهد بن علي.. صاحب موقع “نواة” استدعي للتحقيق

تماما كما كان يحدث في عهد بن علي.. صاحب موقع “نواة” استدعي للتحقيق

عبد اللّطيف درباله

تماما كما كان يحدث في عهد بن علي.. لا يزال الصحفيّون في تونس في العهد السبساوي المجيد يخضعون للتحقيقات الأمنيّة والتتبعّات القضائيّة والهرسلة الرسميّة.. من أجل المقالات والآراء والأخبار والتحقيقات الصحفيّة التي ينشرونها…!!

وهذا ما حدث مع صاحب موقع “نواة” وممثّله القانوني سامي بن غربيّة.. الذي استدعي للتحقيق أمس الأربعاء من قبل فرقة الأبحاث والتفتيش التابعة للحرس الوطني بالعوينة، من أجل نشر الموقع لمقال حول “تسريب خطّة عمل رئاسة الجمهورية لتمرير نسخة جديدة من مشروع قانون المصالحة الاقتصادية والمالية “.. والذي فضح خطّة رئيس الجمهورية المفدّى الباجي قايد السبسي وحكومة يوسف الشاهد.. بتنسيق نور الدين بن تيشة.. مستشار الرئيس.. لتجنيد أبواق إعلاميّة موالية لهم للتسويق لقانون المصالحة وعمل البروباغندا له..

يأتي هذا التحقيق الذي يهدف طبعا للضغط على موقع “نواة”.. وإخافة الصحافة الحرّة عموما.. ومحاولة معرفة كيفيّة تسريب الوثيقة والحصول عليها.. رغم كون قانون الصحّافة الجديد الذي وقع إقراره بعد الثورة (المرسومين 115 و116) يكرّس حريّة الصحّافة والنشر.. ويحمي الصحفي.. ويعطيه الحقّ في حماية مصادر معلوماته وأخباره.. ويمنع إجباره على كشفها.. إلاّ في حالات محدودة واستثنائيّة تخصّ أمن الدولة.. ولا نظّن أنّ قانون المصالحة السبساوي يهمّ أكثر من “تأمين” (وليس أمن) تمويل الحملات الإنتخابية والأحزاب التي تدعمه.. ولا يهمّ أمن الدولة في شيء..!!!

فبحيث.. الباجي وحريّة الصحّافة والرأي والتعبير.. ووفقا للتعبير الشهير للسبسي نفسه.. “خطّان متوازيان لا يلتقيان”..
ومن شبّ على شيء شاب عليه…!!

شاهد أيضاً

أشعر بالعار

خير الدين الصوابني أشعر بالعار عندما اعلم أن على بعد بضع كيلومترات من بلدي انبتت ...

اترك رد