الإثنين , 21 يناير 2019
الرئيسية / تدوينات تونسية / ماذا لو تمت مصالحتهم ؟!!

ماذا لو تمت مصالحتهم ؟!!

عزيز كداشي
قليلون هم من ينكرون غياب مصالحة سياسية حقيقية وان الاستقطاب لازال حادا وان الاقصاء وعصا البوليس مازالت في الجينات الدماغية لدى البعض وتغذيه اطراف لها الكثير من المال والنفوذ وتتركها آخر الاوراق في اللعبة وان الوئام والتوافق الذي يسود علاقة طرفي السلطة النهضة والنداء انما هو صوري بأتم معنى الكلمة بل المؤكد ان كلا الطرفين يخفي وراءه سكينه الذي يحترس به من الآخر حتى لا يجهز عليه وينهيه خاصة اذا كان جيش المال والاعلام والادارة في صفه…
هذه الرؤوس الثلاثة تطل اليوم تطلب العفو والمصالحة الاقتصادية وترفع شعارات عفى الله عما سلف وهي في الحقيقة مازالت تحمل حقدا سياسيا ظاهرا لا ينكره اعمى تموله العصابات واللوبيات ذاتها وتنشره البيادق نفسها التي احترفت ذلك امام اعيننا منذ عقود ضاربة عرض الحائط بكل صلافة كل القوانين ومتجاوزة لكل المؤسسات بل وتتحكم في دواليب الدولة… ومع ذلك لم تستكن ولم تستح برغم ما على رقابها من ملفات فساد وسرقة ونهب للمال العام وجرائم صرف… فماذا لو تمت مصالحتهم وازاحة اعباء هذه الجرائم عنهم…؟

شاهد أيضاً

نقابة الأخلاق !!!

عزيز كداشي في الأيام الفارطة نددت النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين بالإعتداء على صحفية قناة “الزيتونة” ...

التحيل في خوصصة البنوك العمومية…

عزيز كداشي طبعا لا أحد يعلم مخرجات ونتائج عملية المراقبة والتدقيق التي خضعت لها البنوك ...