الخميس , 21 فبراير 2019

وزير كل شيء..

محمد ضيف الله
ينتقل بين شمال البلاد وجنوبها، “من بنزرت لبنقردان”. ويزور أماكن لا يعرفها وزراء في حكومة الوحدة الوطنية.
يتدخل في كل شقيقة ورقيقة، في الأمور الشخصية وفي الأمور العامة. في الاقتصاد والتهريب، وفي الحفلات الخيرية وفي شؤون التعليم العالي والتربية القومية والثقافة والرياضة، ويمشي في الأسواق. يشارك في كل الحملات من أجل نظافة الشواطئ وضد العنف الموجه للنساء…، ويحضر أيام قرطاج الموسيقية ومعرض تونس للكتاب وجائزة كومار… يحضر الدربي ويلبس زي الفريقين، ويتابع تظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية.
بْرَافْ، وزير كل شيء، يتجاوز ما يقوم به كل الوزراء جملة وتفصيلا. مقيم عام يقول البعض. أو هو الرئيس الرابع مع أفضلية على البقية. الكثيرون مبتهجون لما يقوم به، ويشكرونه على تحركاته.

شاهد أيضاً

الربيع العبري..

محمد ضيف الله عند السعودية والإمارات والبحرين، إيران هي الخطر في الشرق الأوسط. نعم هم ...

الدقيقة الواحدة بـ 4 ملايين..

محمد ضيف الله نعم وزارة الثقافة كانت ومازالت لارتشاء الذين يسمّون أنفسهم مبدعين، وفنانين، ومثقفين. ...