السبت ، 18 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / كيف أنقذت تركيا الإسلام في تونس ؟

كيف أنقذت تركيا الإسلام في تونس ؟

عبد القادر الونيسي

نقمة متطرفي بني علمان على تركيا مفهومة والحقيقة أنا عاذر لهم فهي سبب معاناتهم وشقائهم وحسرتهم.

يا أسيادي تونس هذه كادت تخرج من الإسلام لولا فضل الله ثم تركيا.

إيزابيلا الكاثوليكية حاكمة إسبانيا أقسمت في الكنيسة لتطردن الإسلام من حوض المتوسط. بدأت بتونس سنة 1535م، أغلق الإسبان جامع الزيتونة وكل المؤسسات الدينية. قهروا الشعب بالحديد والنار، ألزموا نساء تونس أن يخلعن رداء الحياء والحشمة. أحرقوا الٱف الكتب والمخطوطات. أمعنوا في محاربة الإسلام حتى يكاد يندثر رسم الإسلام.

حدث شيخنا عبد العزيز الزغلامي رحمه الله قال: حتى اندثر العلم والعلماء من تونس.

فزعت الدولة العثمانية بعد أربعين سنة وأطردت الغزاة شر طردة وأبطلت خطة تجفيف المنابع في نسختها الإسبانية. عاد الإسلام وعاد لجامع الزيتونة عزه ومجده وأعطى لتونس صفوة الرجال الذين كتبوا أنصع صفحات تاريخ هذه البلاد.

هذا سبب محنتهم ونقمتهم على تركيا ندعو لهم بالشفاء العاجل.

﴿وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ﴾.

شاهد أيضاً

هل يقبل القوادون برفع الوصاية عن المساجد ؟؟

الأمين البوعزيزي • على مدار عقود طويلة مارست مقرات حزب الحاكم اللصوصية (عدم خلاص فواتير ...

اترك رد