الأحد ، 19 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / القنوات التونسية بين التوظيف والتأثير والتجريب

القنوات التونسية بين التوظيف والتأثير والتجريب

عبد السلام الزبيدي

نسمة : درس في تسخير الاعلام وتوظيفه سياسيا.
الحوار التونسي : سابقا سلاح قتالي كما قال باعثها وبائعها الطاهر بلحسين، وهي الان الواسطة الإعلامية الأكثر تأثيرا في الساحتين المجتمعية والسياسية بل هي أحد العوامل الرئيسية في إعادة تشكيلهما.
حنبعل : قناة بلا هوية، برامجها جزر متناثرة، حفظ الله وجودها حتى يحفظ العاملون فيها مورد رزقهم، يصح القول فيها بأنّ رأسالمال جبان…
التاسعة : ذات أهداف نسمة وطموحات الحوار التونسي، ورأسمالها شجاع..
القناتان العموميتان الأولى والثانية : منتوجهما انعكاس صادق وموضوعي لثقل التاريخ والأزمة الهيكلية وغياب الرؤية عند الحكومة (هذا جزء من النقد الذاتي) وطول فترة التدرب والتعلم لدى الهايكا.
تونسنا والزيتونة والجنوبية وتلفزة تي في وفيرست تي في وأم تونيزيا…: مايزال البث تجريبيا…

شاهد أيضاً

حين رأى خوفي واضطرابي

عبد اللطيف علوي حين رأى خوفي واضطرابي، أحسّ أنّها الفرصة المناسبة لاقتناص فريسته، قال لي ...

اترك رد