الجمعة ، 17 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / مقالات / من هو العربي ؟

من هو العربي ؟

محمد بن رجب

القت المخرجة التونسية الشابة ايمان بن حسين سؤالا اعتبر انه مهم جدا وعليه ان يبعث فينا التفكير

“من هم العرب الذين نقصدهم عندما نحن العرب نتحدث عنهم”
سؤال مهم جدا رايت ان اجيب عليه…

انا العربي.. والبقية اوباش… هكذا تعلمنا من بورقيبة الذي حفظنا منه جميعا ان العرب لو فهموا بورقيبة.. ولو اتبعوا رايه لكان العرب في قمة الازدهار.. والعلوم.. وقيل بان تونس لا تكفيه وكان من الضروري ان يحكم العرب… وهكذا علمت الانظمة شعوبها… تماما كما فعل بورقيبة.. نحن والاخرون اوباش او كفرة او متخلفون او رحعيون او انعزاليون لا يؤمنون بالوحدة… الوحدة لا يفهمها الا نحن… والبقية الطوفان…

كان غوار الطوشي ياتينا ويقدم مسرحيات يسب فيها كل العرب وتصفق كل تونس… لانه يستجيب لطموحاتما وافكارنا التي لا تقبل بالعرب.. في حين انه يشتم التوانسة مع من يشتم.. فهو سوري من بلاد لا حرية فيها الحرية التي لديه مثلنا تماما وهي ان يسب العرب.. بمعنى ان الانسان السوري والعربي الطيب فسوريا هي العرب والبقية اوباش لا يفهمون.. وهكذا الامر في مصر.. هناك يعتبرون ان كل العرب مخطئون… ولو اتبعوا مصر لكانوا شعبا منتصرين واقوياء… لكنهم خيروا الفكر الانعزالي لبورقيبة… وفضلوا.. فكر المتطرف صدام حسين… والمجنون معمر القذافي.. والطائفي حافظ الاسد.. وابنه بشار… هكذا هم العرب للاسف.

انا العربي والاخرون الاوباش…

اما اذا تحدثنا عن الخليج في عهد بورقيبة فاننا نتحدث عن الجهل والتخلف والرجعية.. والفساد والقمار والجنس.. والتلاعب بالاموال في العالم… ويتقدم الزمن بنا واذا بالسعودية تصبح الحاكمة بامرها في البلاد العربية بل قادرة باموال البترول ان تمارس الضعط على بعض بلدان العالم المتقدم… وقطر توجه الثورات بطريقتها واموالها واعلامها… والامارات تعطل الثورات وتدعم بالمال والعتاد والمؤامرات اعداء الثورة.. وفي تونس وزعت كمشة مليارات قذرة لتعطيل مسيرة الثورة.. وقد حققت الكثير.. بل كانت تخطط لحرب اهلية من اجل اسقاط الثورة نهائيا ولو مات نصف الشعب كما حدث في سوريا… وطبعا ها انكم ترون ما تفعل السعودية في البحرين وفي اليمن.. انها اصبحت تقتل العرب بلا سبب فقط للدفاع عن نظامها…
هؤلاء هم العرب… انا العربي الذي يفكر ويفهم.. اما بقية العرب فهم كلاب.
ولهذا ما ان تكون احدى البلدان العربية في ازمة او في ثورة او في حرب اهلية او يتم الاعتداء عليها خارجيا ترى المواقف الحقيقية تصدر.. وهي متناقضة واحيانا عنصرية وتكفيرية ومظلمة.. وفي كلمة هي مؤلمة…

وفي تونس كم هي مواقفنا مجنونة وقذرة ومزعجة…
وطبعا مواقفنا مثل ثورتنا مخطط لها حسب الايديولوجيا التي غرسها بورقيبة فينا وهو كره العرب او على الاقل اعتبار التونسي افضل العرب… او نحن لسنا عربا وانما العرب وافدون وتكون مواقفنا ايضا حسب الاموال المصبوبة او المنهوبة من هنا.. هم الان يتمتعون بها او هم بها موعودون… عليهم ان يسبوا او يشتموا.. الم ترى اعضاء من البرلمان التونسي سافروا الى بشار ليقولوا له نحن العرب معك.. والعرب الاخرون في تونس كلاب.. وظلاميون.. وهم الذين صدروا لك الحرب الاهلية.. ولا ننسى انهم حملوا معهم في حقائبهم صحغيين ومن ورائهم بعض المثقفين… هكذا اذن نحن العرب…

اما العربي بالنسبة لي انا فهو الذي ينتمي الى الأرض العربية.. ويعتز بكونه عربيا… واعتبره مثلي تماما وهو مواطن عربي في بلاد عربية.. والارض العربية عندي هي وطني وادافع عن كل شبر فيها… كل شبر عربي اريد ان اشمه وان اقبله… ولو كان بيدي اريد ان احميه وارعاه…

لكن اه يا اعضاء الانظمة العربية كلكم برجعييكم وبالمدعين للتقدمية وبالاشتراكيين فيكم وبالصهاينة الذين انغرسوا فيكم.. كلكم اوباش وخونة.. نعم كلكم منذ بداية الخمسينات والامة لا تعاني التخلف والجهل انما تعاني الاكاذيب والخطب الرنانة المتناحرة… والادعاءات والدعاية… ومازلنا نعاني من بقاياهم.. واحسن مثال لنا هم اهل السياسة والاعلام والثقافة مازالوا يكذبون ومازالوا يعيشون بانفاس بورقيبة ويحكمون بافكار بورقيبة.. وذهبوا الى بشار ليقولوا له باننا لو استمعنا الى بورقيبة لما حدث فينا ما يحدث وووو هم يكذبون لان كل الانظمة الديكتاتورية فاشلة وها اننا نشهد انهم كلهم قد اخطؤوا وثارت عليهم شعوبهم… لكن الانظمة الخليجية تحركت لتقسم الامة من جديد جماعة مع الثورات العربية وجماعة مع اعادة الامور الى نصابها… وما نلاحظه الان ان اموال الخليج وافكار الاستعمار الغربي هو الذي انتصر… وللاسف ينتصر المال.. وخاصة المال القذر الذي لا يحس بالشعوب واهاتها ولا بدمائها وضخاياها.. فقط يحس او بالاحرى يتحسس الجيوب… ويطمئن عليها.. والبقية تتلخص في طز… كذا الامر مع بعض المتغيرات الطفيفة منذ ان بدا الاستعمار يخرج من البلاد العربية… وهل تعرفون لماذا… لان الاستعمار لم يخرج الا بعد ان شكل الانظمة التي يريدها. وغرس الثقافة التي تحمي مصالحه… وراينا الاستعمار دائما يقوم بالمساعدة على قلب هذا النظام او ذاك لانه لم يلتزم.. او لانه لم يكن تلميذا جيدا…

ومازال العربي هو الاخر…

شاهد أيضاً

مـــن أجــــل تأسيـــس حركـــة وطنيــــة تصحيحيـــــة

عبد الرزاق كيلاني الحمد لله، في اليوم 13/11/2017 النهضــة: المشكــل والحــل بعد قرابة السبع سنوات ...

اترك رد