الأربعاء ، 22 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / الخط الأحمر الأمريكي في سوريا تحوّل إلى الأخضر

الخط الأحمر الأمريكي في سوريا تحوّل إلى الأخضر

خليل كلاعي

في صائفة 2013 سقط في الغوطة الشرقية 1400 قتيل عبر قصف بالسلاح الكيمياوي، آنذاك كانت الإدارة الأمريكية تتحدث عن الخط الأحمر في الأزمة السورية وكانت هناك بوادر لعملية عسكرية غربية في سوريا تقودها الولايات المتحدة إلا أن كل ذلك سرعان ما تغيّر حيث كان رفض البرلمان البريطاني دعم ديفيد كامرون في القيام بعملية عسكرية في سوريا على خلفية استعمال هذا السلاح مقدمة لموقف مماثل عبر عنه أغلب نواب الكنغرس الأمريكي فكانت النتيجة تراجع أوباما عن خطه الأحمر مقابل تخلي النظام السوري عن كل ما يملكه من سلاح كيماوي في صفقة كان للروس دور في ترتيبها.

أن يكرر النظام السوري صنيعه فذلك يعني على الأقل أن الخط الأمريكي الأحمر قد تلاشى وتحوّل إلى ضوء أخضر ليفعل الروس والنظام ما بدا لهم وما عنّ وهو دليل على أن النظام قد خدع العالم ولم يسلّم كل ما بحوزته من سلاح كيمياوي ودليل كذلك على أن المبادرة العسكرية العربية لا تزال حبيسة الأفق الأمريكي وفي مستوى أخر، رسالة إلى الثوار السوريين بأن تشتتهم وفرقتهم ستقضي عليهم وعلى الثورة فهل تراهم الرسالة يفهمون ؟

ملاحظة 1 : مواقف الشبيحة التونسيين من النظام ومن مجازره غير جديرة بالنقاش وهي مضيعة للوقت وللجهد.

ملاحظة 2 : الخط الأحمر الأمريكي كان يتعلّق باستخدام النظام السوري لأسلحة كيمياوية وكانت إدارة أوباما آنذاك على وشك توجيه ضربة عسكرية للنظام.

ملاحظة 3 : المقاتلات السعودية كانت بانتظار ضوء أخضر أمريكي للقيام بغارات على مواقع النظام وقد أكد ذلك مسؤولون سابقون في البيت الأبيض ومقربون منه في تلك الفترة.

شاهد أيضاً

جبهة “وسطية تقدّميّة” أم “جبهة شقوق وأضداد”

صالح التيزاوي أعلن خلال الأيّام القليلة الماضية عن تأسيس جبهة برلمانيّة، اختار لها مؤسّسوها من العناوين ...

اترك رد