الجمعة ، 24 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات عربية / عن مستوطنة لبنان

عن مستوطنة لبنان

فهد شاهين

1. في العام 1948 م وصل لبنان 150 الف فلسطيني منهم 15 الف مسيحي… المسيحي حصل على جنسية لبنانية اما الـ 135 الف فلسطيني (المسلم السني) فهو محاصر في مخيمات لبنان العروبة.

2. في التفاصيل من الـ 15 الف مسيحي.. اختار 2-3 آلاف مسيحي ان ينضم لصفوف الثورة الفلسطينية وسكنوا مخيماتها.. وهم الآن بلا جنسية.. عقابا لنضالهم وفقرهم وانتمائهم العروبي.

3. منذ العام 1978م يتجنس قادة الحرس الثوري الايراني اللاجئين الى لبنان.. منهم قادة احزاب شيعية امثال موسى الصدر.

4. من لجأ من مسيحيي العراق وشيعته بعد عام 1991 وبعد عام 2003. الى لبنان حصل على الجنسية اللبنانية للحفاظ على عروبة لبنان.. اما من وصله يحمل لقب (سني) فهو لاجئ من الدرجة الثانية مطلوب منه مغادرة البلد كي لا يخل بعروبة لبنان.

5. التغيير الديموغرافي وهندسة الشعب الذي نشاهده الآن في سوريا.. قام به حزب الله في لبنان.. فصنع الضاحية لتفصل بيروت عن مطاره.. كما (شيع) صُور لتفصل بيروت عن جنوبه بجيب شيعي.

6. من ذلك ايضا ان (القرى السبع) شمال الناصرة عرض عليها حزب الله التشيع مقابل الجنسية.. فكان له ان أكثر من نصف أهلها اختار اخيرا الانضمام لقافلة لبنان الصفوي.. بعد ان رأى بؤس حال الفلسطيني المحاصر في المخيمات.

7. ايضا اللاجئ السوري الى لبنان يعيد تماما سيرة الفلسطيني.. فالمسيحي وابن الاقليات تفتح له ابواب لبنان عملا وتكريما.. اما (الاخر السني) فهو يعيش في جيتوهات تحرس بواباتها بنادق الولي الفقيه ويتحكم بأبوابها أبناء فرنسا مارونيين معممين.

شاهد أيضاً

عن موقف الديمقراطي إزاء المحاور

عزمي بشارة من أهم مآثر الثورات العربية قبل فوضى الثورة المضادة (التي قادها النظام القديم ...

اترك رد