الخميس , 15 نوفمبر 2018
الرئيسية / تدوينات تونسية / ناجي جلّول: سأبقى وزيرا للتربية حتى 2019

ناجي جلّول: سأبقى وزيرا للتربية حتى 2019

عبد اللّطيف درباله
في مناشدة رخيصة لإبقائه بوزارة التربية: ناجي جلّول يبدأ أوّل حملة مناشدة لترشيح السبسي لانتخابات 2019..!!
انتهازيّة وانبطاح ناجي جلّول وزير التربية لا حدود لها..!!
وهو مستعدّ لكلّ شيء في سبيل الوزارة والبقاء فيها..!!
فبعد أن قال عبارته الشهيرة بأنّ الباجي قايد السبسي “صاحب الباتيندة” لحزب نداء تونس.. وهو بالتالي حرّ في أن يفعل به ما يريد.. ولو بتوريثه لابنه حافظ.. وتفريغه من جميع قادته وثلث كتلته البرلمانيّة.. وضَمِنَ بذلك ناجي وزارة التربية والبقاء فيها..
هاهو جلّول الآن يقوم بقفزة بهلوانيّة انبطاحيّة انتهازيّة جديدة علّها تنقذه من الإقالة أو الاضطرار للاستقالة من وزارة التربية.. ويقول في حوار أجري معه اليوم بصحيفة “الشارع المغاربي” الأسبوعيّة أنّه يساند ترشّح السبسي لفترة رئاسيّة جديدة..!!
وطبعا مع تأكيد ناجي جلّول بأنّه سيبقى في وزارة التربية إلى سنة 2019.. بحسب العنوان الرئيسي للحوار.. وهو لبّ الموضوع من مساندته لرئاسة ثانية للسبسي..!!

أي أنّ جلّول يريد أن يترشّح الباجي للانتخابات الرئاسيّة القادمة لسنة 2019 وعمره 93 سنة.. ليكمل مدّته الرئاسيّة القادمة سنة 2024 وعمره 98 سنة فقط لا غير..
وهكذا يبدأ وزير التربية والتعليم (القدوة المفترض للتلاميذ والشباب والجيل القادم) أوّل حملة مناشدة للباجي في الدولة الديمقراطيّة الجديدة بعد الثورة..!!
ثمّ لا يجد جلّول حرجا في الحديث عن “انتهازيّة” نقابات التعليم التي تطالب بتغييره.. وهو أستاذ الانتهازيّة السياسيّة الأوّل في تونس..!!!

شاهد أيضاً

في غياب تأسيس المحكمة الدستوريّة

عبد اللّطيف درباله للشاهد سلطة التحوير الوزاري.. لكنّه خرق الدستور بإحداث وحذف وزارات وكتابات دولة ...

قايد السبسي متخيل أنه ساحر سياسي بارع..!!!

عبد اللّطيف درباله عندما تكوّنت حكومة الحبيب الصيد ما قبل الأولى.. ثمّ أعلن عن الحكومة ...