الجمعة ، 24 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / ألو شيخ راشد، سأسعد لرؤيتك في الرباط قريبا…

ألو شيخ راشد، سأسعد لرؤيتك في الرباط قريبا…

نور الدين الختروشي

الجزائر كلما عمقت تحالفها الاستراتيجي مع تونس ستكون في قلب التآمر الاقليمي والدولي على ما يسمى بربيع الثورات في المنطقة.

يجب ان نثبت المغرب الاقصى أيضا في هذه الوجهة الاسترتيجية وزيارة الملك محمد السادس لتونس كانت تعبيرا رمزيا وسياسيا قويا لاستعداد المغرب للمساهمة في ادراج المنطقة في افق الديمقراطية…

اعداء هذا الخيار الاستراتيجي سيدخلون من مدخل الصحراء الغربية لازاحة احد الطرفين عن هذا الافق… علينا ان ننتبه الى حاجتنا الحيوية للجزائر والمغرب معا للتعاطي مع صداع الحالة الليبية ومن خلالها اعادة ترتيب توازنات المنطقة بما يخدم مصالح شعوبها ويعمق مسار تكاملها فخطوة الجزائر نحو تونس يجب ان تثبّت، وخطوة المغرب يجب ان تعمق، ونقطة التلاقي بينهما لن تكون سوى قدرة الديبلوماسية التونسية على لعب ادوارا وازنة في التقريب بين الشقيقين المتنازعين في “ناقة” ومنذ نصف قرن…

الدور الاممي في هذا مهم، واقل شبهة من الدور الاوروبي الذي ينازع القدم الامريكية في النأثير على مآلات ومستقبل التحولات في منطقة المغرب الكبير…
استراتيجيا نحن بحاجة الى اطفاء جمرة الصحراء الغربية، وبحساب اللحظة طموحنا ان لا نترك النافخين فيها يسعرون نارها…
يجب ان نبحث وبسرعة دون تسرع عن غطاء يمنع نفخهم من اشعال الجمرة…
التحرك الان وهنا وبخطوة استباقية واجب وقت.
ألو هل تسمعني شيخ راشد ؟؟؟
سأسعد لرؤيتك في الرباط قريبا…

شاهد أيضاً

إصلاح الصًناديق الإجتماعيّة: لماذا يتحمّل كلفتها الأجراء والشّغاّلون؟

صالح التيزاوي يبدو أنّ الحكومة ماضية في التّمديد بعامين في سنّ التّقاعد لإنقاض الصّناديق الإجتماعيّة من ...

اترك رد