الأربعاء ، 22 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / إنجاز عسكري نوعي وتعامل سياسي متخاذل

إنجاز عسكري نوعي وتعامل سياسي متخاذل

خليل كلاعي

إن أي عمل ثوري مهما بلغت جرأته ومهما كان منظما ومدروسا آيل للفشل لا محالة إذا لم يسنده ساسة شجعان وأذكياء لديهم من الفطنة ما يمكنهم من اقتناص هذا العمل الثوري وتحويله لرصيد استراتيجي.

ما حدث بعد البنيان المرصوص أن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق لم يحسن (مثله مثل بقية الفاعلين دون استثناء) التسويق والاستثمار في انتصارٍ فريد من نوعه وغير مسبوق في تاريخ المنطقة والإقليم فحدثت المعركة وتواصلت وانتهت دون أن يعي العالم أهمية المنجز الميداني والعسكري والاستراتيجي الذي قام به مقاتلو البنيان المرصوص ودون أن ينتبه أن زهاء 600 شهيد قد ضحوا بحياتهم من أجل القضاء على بؤرة الإرهاب الأخطر في حوض المتوسّط.

ما حدث مع سرايا الدفاع عن بنغازي هو الأمر نفسه… إنجاز عسكري نوعي وجريء أعاد جزءً كبيرا من الهلال النفطي إلى شرعية الوفاق بعد أن جعل منه العسكر ورقة مساومة ومزايدة… مع هذا العمل العسكري الشجاع كان الخطاب الإعلامي للسرايا مدروسا وذكيا ومتوازنا وفي مقابل كل هذا المنجز الثوري النوعي كان تعامل الساسة (إلا البعض منهم) مترددا ومرتبكا يل متخاذلا وحين كان الثوار يطالبون مثلا بالحظر الجوي فوق منطقة الهلال لتأمين هذا التقدم كان المجلس الرئاسي يلعب الدور ونقيضه وكأن هذا المجلس نفسه بما بقي فيه من أعضاء ليس واثقا من الشرعية التي يحتكم إليها ويحكم من خلالها.

هو درس لقوى الثورة في ليبيا وتونس ومصر وسوريا مع اختلاف الظروف والسياقات فهل سنتعلم منه ونستخلص العبر أم سيمر كغيره دون أن لا يغير المعنيون بالأمر من أمرهم شيئا.

#البنيان_المرصوص
#سرت
#سرايا_الدفاع
#حكومة_الوفاق
#ليبيا

شاهد أيضاً

السيد رئيس الحكومة المستهلك يسمعك بـ”جيبه” المثقوب وليس بعقله

عبد السلام الزبيدي عندما يفتخر رئيس الحكومة باهتراء المقدرة الشرائية، ويعلّق خيبة السياسات على أزمة ...

اترك رد