السبت ، 22 سبتمبر 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / ملفات الإغتيالات السياسية لن تفتح

ملفات الإغتيالات السياسية لن تفتح

محمد بن نصر

يُكتب اليوم ويُقرأ غدا

ملفات الإغتيالات السياسية لن تفتح مادام النداء في سلطة الحكم والجبهة الشعبية في سلطة الدولة لأنه ليس مِن المعقول أن تُفكك منصات الدفع إلى السلطة وأصحابها على عروشها. الترويكا تتحمل مسؤولية الصمت عن المخططين والممولين الحقيقيين وهي تعلم علم اليقين من هم.

ولكن التاريخ سيذكر لاحقا أن من أعطى الأمر بإطلاق الرصاصة أطلق الصيحة وأرسل الدمع مدرارا في عمل مسرحي في غاية الإتقان.

سيقرأ ذلك أبناؤنا وإن لم يقرأه أبناؤنا فحتما سيقرأه أحفادنا كما نقرأ نحن اليوم عن الإغتيالات السياسية في العهد البورقيبي الأول.

شاهد أيضاً

حول إضرابات الاتّحاد

نور الدين الغيلوفي اتّحاد الشغل يقرّر إضرابًا عامًّا بيومين: يوم من نصيب القطاع العام والآخر ...

اترك رد