الجمعة ، 17 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / تدمير متعمد للشركة التونسية للملاحة (CTN)

تدمير متعمد للشركة التونسية للملاحة (CTN)

طه البعزاوي

من بيدهم قرار الشركة التونسية للملاحة يسيرون بها على خطى الخطوط التونسية فساد ولا مبالاة وتدمير متعمد للشركة ولقدرتها على المنافسة في سوق الملاحة الدولية فبالإضافة إلى سوء الخدمات واضطراب المواعيد والإضرابات الفجئية تصر الشركة على بقاء أسعارها مرتفعة جدا حتى في غير المواسم السياحية والعطل، وتصرّ على خسارة عشرات الآلاف من اليوروات في كل رحلة بين جنوة وتونس مثلا لسبب بسيط وهو أن المسافر التونسي أو غيره قد أصبح يفضل البواخر الإيطالية لأن خدماتها أحسن وأسعارها أقل بكثير من أسعار الباخرتين التونسيتين “تانيت وقرطاج” اللتين تبحران شبه فارغتين في مثل هذه المواسم!

فالأصل أن تكون أسعار البواخر التونسية أقل من نظيراتها الإيطالية أولا لأن اليد العاملة التونسية أرخص بكثير من الإيطالية وكذلك المواد الأساسية والوقود، والأصل استنادا لذلك أن قدرة المنافسة على الحرفاء أكبر لصالح الشركة التونسية ولكن الواقع مخالف لذلك تماما هذا ما يصرح به عموم أبناء الجالية الذين يعتزمون زيارة بلدهم عبر البحر مصحوبين بسياراتهم الشخصية!

وبالمثال يتضح الحال إذا افترضنا مثلا أن خمسين مسافرا مصحوبين بسياراتهم في كل رحلة يختارون البواخر الإيطالية لأن أسعارها أرفق من التونسية، والسعر التقريبي حوالي 500 يورو للمسافر مع سيارته فمعنى ذلك أن 25 ألف يورو في كل رحلة تخسرها الشركة التونسية للملاحة!
في حين يعتقد أن العدد أكبر من ذلك بكثير، ويمكن لمن يعنيه الأمر أو يهمه أن يتثبت بنفسه!
قلت ذات مرة لصاحب وكالة أسفار يتعامل مع الشركة التونسية للملاحة “إنهم بهذه الممارسات سيدمرون الشركة”!
قال “لقد دُمّرت وانتهت”!!
“رزق بيليك يا بيبليك”!!

شاهد أيضاً

ما يعنيني في الرئيس الجديد لهيئة الإنتخابات

خير الدين الصوابني لا يعنيني اطلاقا الانتماء الجهوي للرئيس الجديد لهيئة الانتخابات فمن يتحدث عن ...

اترك رد