الإثنين , 17 ديسمبر 2018
الرئيسية / تدوينات تونسية / كمبرادور ثقافي…

كمبرادور ثقافي…

الأمين البوعزيزي
“علينا في الوقت الراهن أن نبذل قصارى جهدنا لتشكيل طبقة تكون الوسيط بيننا وبين الملايين الذين نسيطر عليهم. طبقة من الأشخاص هنودٌ في الدم واللون؛ لكنهم إنجليز في الذوق والآراء..”. (Thomas Babington Macaulay محضر جلسة حول التعليم. 1835).
كثيرا ما يسألني أصدقائي عن معنى #كمبرادور_ثقافي
هؤلاء هم المعنيون بالتوصيف (inteligencia del compradorr) أي الوسطاء والمخبرون على شعوبهم.
فالوكيل (التيّاس) ليس فقط السمسار الإقتصادي كما عصابة السراق التي تغتصب الحكم في تونس؛ وإنما هم كل سماسرة الثقافة والإعلام والتعليم. وهم ليسوا فقط رهط “الحداثة” الكولونيالية وإنما هم أيضا اليسار المتأورب المتنكر لحق الأمم المضطهدة في تقرير مصيرها والمستهلك الكسول لنموذج حداثي كشفت الفتوحات المعرفية الديكولونيالية حجم تحيّزه المعرفي والثقافي خدمة لمخططات الهيمنة والإبادة.
ــــــــــــــــــــــ #التحرري هو من يقاوم الاضطهاد الكياني للأمم والاستتباع والنهب الاقتصادي لثروات الأمم والإسكات والداروينية الثقافييْن.
هذا هو جوهر الديكولونيالية، نهجا جذريا في المقاومة.

#تحرريون (ديكولونياليون) في مواجهة كمبرادورية اليسار واليمين المغتربَيْن.

شاهد أيضاً

الوطن يسكنك ولا تسكنه

الأمين البوعزيزي في آخر لقاء بصديق جغرافيات الغبن والانتفاض؛ يقيم بصفاقس… حامل إجازة من زمن ...

ماذا يريد الباجي قايد السترات ؟

الأمين البوعزيزي كنت قد كتبت قبيل آخر مونولوع صحفي أجراه السبسي؛ وسط تخوفات من إمكانية ...