الأحد ، 19 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / إقالة وزير غير منطقي.. وإقالة حكومة هي الحكمة

إقالة وزير غير منطقي.. وإقالة حكومة هي الحكمة

محمد بن رجب

لن أنسى…

هناك صراخ كبير يملا الساحات الى حد الازعاج يفيد بانه ليس من حق النقابات ان تطالب باقالة وزير… ولو كان هذا الوزير فاسدا.. او كذابا..
كان يمكن ان اكون مع هذا الصراخ… طبعا صراخ يصوغه عاليا… علنا وسرا حزب نداء تونس.. وتسانده النهضة في صمت او علنا حسب بعض الشخصيات والقيادات…

ما اعرفه ان المنتصرين لنداء تونس مع كامل يسار تونس احزابا ومنظمات.. كانوا يطالبون باسقاط الدولة بنوع من الانقلاب او الانقلاب بعينه وعملوا على انهاء حكومة الترويكا… وطالبوا بانهاء اشغال المجلس التاسيسي المنتخب وغلق البرلمان الذي يعتبر مكانا سياديا.. كما دعا الكثير منهم الى تدخل الجيش وانهاء الحكم على الطريقة المصرية… ومن اجل ذلك نظموا الاضرابات العامة والاعتصامات في كل البلاد.. واضروا بالاقتصاد والفلاحة والتجارة واوقفوا الحياة في البلاد بما فيها الحياة التربوية…

وما اعرفه انهم رابطوا حول البرلمان لايام وخطبوا.. والقوا المداخلات وشتموا وسبوا… واجبروا مصطفى بن جعفر على تعليق نشاطات المجلس التاسيسي.. الى حين ايجاد حل مع ما ظهر فيما بعد من رغبة للحوار الوطني الذي قاده اتحاد الشغل وبقية اعضاء الرباعي الذي نال جائزة نوبل للسلام رغم ان الاتحاد هو الذي كان يحرك خيوط اللعبة السياسية لاسقاط الحكومة والدولة.. واعطى فرصة للتجمعيين للعودة الى الصدارة والمشاركة في الحكم من جديد بل عادوا ليحكموا كما حكموا ستين سنة من قبل وانهاء الثورة… والسخرية منها ومن الشهداء واستضافة اوباش يناضلون لابراز عظمة بن علي على اساس ان كل من اجبر بن علي على الهرب كان من الخطائين ومن المجرمين…

انا لا انسى
نعم النهضة تناست كل ذلك لاسبابها الخاصة قذرة كانت او عاقلة ومنطقية…
انا لا يهمني ما اعتمدته النهضة.. فقد اظهرت انها لم تعد صاحبة مرجعية اسلامية ولا مذهبية ولا نضالية.. انما هي حزب سياسي.
هي حرة… ولست نهضاويا حتى ادافع عنها… كما انه لا يهمني ما يراه الاخرون من اجل ان ننسى ما حدث اثناء اعتصام باردو ورمضان الروز بالفاكية والخطب الرنانة الملتهبة… وصوت الامارات وفرنسا.. ورنين المال… والملايين…
الى ان انتهى دور الترويكا وسيطر الرباعي على الموقف…

اردت اذن التذكير انكم يا سادة يا كرام لم تطلبوا من قبل اقالة وزير بل طالبتم باسقاط الحكومة والبرلمان وطالبتم بانقلاب عسكري…
فكيف اليوم تصرخون بانه من غير المعقول المطالبة باسقاط وزير..
لو لم يكن تاريخكم يتضمن الكثير من الاخطاء والخطايا والفساد لكنت اليوم معكم…
لكن ما العمل وانتم السابقون الى الاخطاء الفاسدة…
ترفعون اليوم عقيرتكم بكل ما نريد ومن صراخ لان النهضة صامتة بل تساندكم… سيحاسبها التاريخ على هذا الصمت المهول…
النهضة اخطات زمن الترويكا لقلة خبرتها.
وتخطئ اليوم لانها تعلمت الدرس.
طيب لماذا لا تفسر النهضة للتونسيين الذين كانوا يساندونها… ماذا حدث بالتحديد لماذا كل هذا الصمت تجاه الكثير من القضايا والقوانين الى درجة مساندة المثليين والزطالين والصمت تجاه حتى الخونة…
ام علينا ان نقبل الامر. ولا نسال ونعتبر انكم جميعا متخرجون من نفس المدرسة… وافهموا ما تريدون ان تفهموه من هذا…

شاهد أيضاً

حين رأى خوفي واضطرابي

عبد اللطيف علوي حين رأى خوفي واضطرابي، أحسّ أنّها الفرصة المناسبة لاقتناص فريسته، قال لي ...

اترك رد