الإثنين ، 20 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / هيبة “دولة” تتذكر نفسها فقط مع المربين

هيبة “دولة” تتذكر نفسها فقط مع المربين

الحبيب بوعجيلة

اظن ان نقابات التعليم ستصر على الدفاع على كرامة منظوريها رغم الهجمة الاعلامية غير العادلة والهرسلة النفسية لقيادات الهياكل واظن ان الاتحاد لن يترك نقابات القطاع عارية الظهر خصوصا مع اجماع شبه كامل على الانضباط لقرارات مؤسسات القرار من المربين..

واظن وهذا الاهم ان “هيبة الدولة” ليس من مصلحتها ان تصحو فقط على اكتاف المربين… والاهم من ذلك كله ان لا مصلحة لمجتمع تنهار فيه المرجعيات والقدوات الاخلاقية ان يتصور البعض ان “الانتصار” على من كاد ان يكون رسولا لذيذ ونافع للمجتمع… ليس المربون انبياء ولا هم شياطين وللنقابات كما للاحزاب والجمعيات تقديرات قد تخطئ وتصيب ولكن توتر العلاقة بين الوزير ومنظوريه والتداعيات الخطيرة لهذا التوتر تتطلب قرارا شجاعا من رئيس الحكومة لتبديل السروج طلبا للراحة وفك الاحتقان..

اداء السيد جلول وما له وما عليه يحتاج تقييم العارفين لا انطباعات اعلاميين يوجهون مزاج عدد من الاولياء بغير حق… هل يمكن ان ننصح الحكومة بالحكمة وهل ننتظرها منها… سنبقي على بعض امل لا في حكمتها بل في قدرة “رعاتها” على الحساب و”براغماتية” الاستشراف… الريح ليست مواتية لهيبة “دولة” تتذكر نفسها فقط مع المربين… مازال وقت كثير لاقتناص “الهيبة”… السوق الجاي هيبو يا جماعة… توى لا… يهديكم.

شاهد أيضاً

أشعر بالعار

خير الدين الصوابني أشعر بالعار عندما اعلم أن على بعد بضع كيلومترات من بلدي انبتت ...

اترك رد