الجمعة ، 17 نوفمبر 2017

دولة الهواة..

محمد ضيف الله

سيسجل التاريخ أنها دولة هواة، رغم الادعاءات التي قيلت سابقا من أنهم محترفون..
دولة هواة تامة الشروط، فيها يتم إلغاء وزارة بعد أن تخلى الوزير المعين عن تقلدها.
وفيها تحضر الحكومة كاملة لتؤثث حصة تلفزية، وهذا لم يسبق له أن حدث في أي دولة في العالم (المعروف)، بما يجعلها سابقة جديرة بكتاب غينس.
وفيها يبقى كرسي الوزير شاغرا مدة أربعة أشهر.
وفيها يتم تعيين الوزير والسفير والمدير طبقا لعلاقات القرابة والمصاهرة.
وفيها يقوم رئيس الجمهورية بنشر صورته وهو يتفرج بمفرده على مباراة كرة قدم.
وفيها يتم الاستناد إلى السياسة الاستعمارية في السماح بالمخدرات، على أساس أنها كانت مسموحا بها قبل الاستقلال.
وفيها يقع تصوير نائب عن الحزب الحاكم (نداء تونس) في وضع غير أخلاقي واستغلال الصور لابتزازه، علما وأن المصور في بداية العشرينات من عمره، وقد صوره عن بعد آلاف الكيلومترات.
وفيها، وفيها، وفيها مما سيسجله التاريخ في كتاب مسطور.

شاهد أيضاً

ما يعنيني في الرئيس الجديد لهيئة الإنتخابات

خير الدين الصوابني لا يعنيني اطلاقا الانتماء الجهوي للرئيس الجديد لهيئة الانتخابات فمن يتحدث عن ...

اترك رد