الخميس ، 20 سبتمبر 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / آش حرقك عليه يستاهل

آش حرقك عليه يستاهل

حاتم الغزال

في مثل هذا اليوم منذ 4 سنوات وقع رشق المرزوقي بالحجارة عند زيارته لولاية القصرين وسط تهليل ماكينة الاعلام واستبشار المجتمع المدني والنقابات لهذا التصرف الحضاري العظيم…

في ذلك الوقت عندما تعبر عن رفضك لذلك التيار الهمجي المعتمد والممنهج الذي لن يتسبب في سقوط المرزوقي وحلفائه بقدر ما سيتسبب في سقوط الدولة والمجتمع ككل يجيبك بعض الأصدقاء “آش حرقك عليه يستاهل”… اعتقد انهم فهموا اليوم اني ما تحرقتش عليه وإنما تحرقت على طريق الهمجية الذي زينوا لنا ان نسلكه ثم ينكرون علينا اليوم بلوغنا محطة الوصول.

شاهد أيضاً

رابطة الكتاب الفلاقة لإنقاذ الأدب في تونس بشرط

كمال الشارني • أستطيع أن أحلم بصدق برواية تونسية جيدة في طبعة شعبية لا يتجاوز ...

اترك رد