الأربعاء ، 19 سبتمبر 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / ناجي جلول، إكرامه في التعجيل بإقالته

ناجي جلول، إكرامه في التعجيل بإقالته

بحري العرفاوي

ناجي جلول شخصية غير متوازنة وليس صاحب مشروع ولا صاحب رسالة وليس بمستوى وزارة التربية بسبب هوسه السياسي ونهمه للسلطة وطمعه في مناصب أكبر… لقد أصبح عبثا على المسار التربوي وعلى مشروع الإصلاح… أعتقد أن اكرامه في التعجيل باقالته من وزارة التربية وله ما شاء من المناصب بعيدا عن قطاع التعليم الذي أسهم في توتيره ولن يشفع له الاستقواء بجمعيات أولياء اصطناعية وهو أسلوب ميليشياوي قديم قد يتطور لاستعمال الأوباش ضد المربين داخل المؤسسات وخارجها.

محاولة الإيهام بكون النهضة وراء التحريض عليه من خلال شهادة الزور للحاجي او من خلال تمرير كلمة لمحجبتين في نشرة الثامنة هي محاولة خسيسة وساقطة.

بناء على بنية شخصيته المعقدة.. اذا أفلت من الإقالة سيمارس كل أشكال التجاوز والتعدي من جديد وبأشكال أكثر جلافة وعنجهية.
لم أكن من دعاة إقالته ولكنني من المدافعين عن “شوكة” نقابتي التعليم.

شاهد أيضاً

توريط الإتحاد في الشأن السياسي مضر بالديمقراطية والإتحاد والبلاد

مهدي مبروك إقرار الإتحاد العام التوسي للشغل مؤخرا أن مجلس نواب الشعب هو الإطار الأنسب ...

اترك رد