الخميس ، 23 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / حضر البنّا وبورقيبة وماركس

حضر البنّا وبورقيبة وماركس

نور الدين الختروشي

المجتمع الحزبي في تونس ما بعد الثورة شهد تطورا انفجاريا، تواصل الى العهدة الانتخابية الاولى التي كانت محطة فرز مفصلي انتجت ثلاثة قوى اساسية حيث حضر البنّا وبورقيبة وماركس.

شرعية اسئلة الهوية، والتحديث والعدالة اثبتت انها مازالت ستمارس سلطة انتاج المعاني في مجتمع الحكم وتشغيل مفاعيل الهيمنة التاريخية على تشكل الخارطة السياسية في المستقبل المنظور والمتوسط.

تقديري ان الزمن الديمقراطي سيمعن في دفع تيار الهوية الى الوسط وتيار التحديث الى اليمين وتيار العدالة الى “بيْنيّة” قلقة دورها -الصحي- لن يتجاوز العمل على تعديل بوصلة تيار الاصالة والتحديث في اتجاه المعطى الاجتماعي.

المشكل ان الحاوية الحزبية للتيارين التحديثي واليساري مثقوبة، ومسار توغلها في الزمن الديمقراطي سيكون هو نفسه مسار غرقها في مياهه العميقة.
التحدي الصداع في مجتمع الحكم سيكون في النهاية تحدي تنظيميي/اداتي ايضا…

“البنا الانيق واللينيني للنخاع” يطلب نزاله في عمق المحيط… من له ؟؟؟

شاهد أيضاً

صراع الهمجيات الطائفية

الأمين البوعزيزي أن يجرّم كهنوت آل سعود “حزب الله” ليس مدعاة لرد فعل بافلوفي كونها ...

اترك رد