الجمعة ، 24 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / ما يمكن أن يفعله القضاء المستقل

ما يمكن أن يفعله القضاء المستقل

عبد اللّطيف درباله

ما أقدمت عليه قاضية فيدرالية أمريكية في الولايات المتحدة يعطينا مثالا على ما يمكن أن يفعله القضاء المستقل والقضاة المستقلون في تونس أيضا من دور ريادي وقويّ..

فقد أصدرت القاضية آن دونيلي قرارا قضائيّا فوريّا كسر قرارات الرئيس دونالد ترامب التي سبق وأن قضت بمنع رعايا سبع دول عربية وإسلامية من دخول أمريكا.. وهو القرار الرئاسي المثير للجدل الذي أصبح نافذ المفعول بمجرّد صدوره مساء الجمعة.. ممّا جعل السلطات الأمنية في المطارات الأمريكية وبعد ساعات فقط.. تمنع رعايا تلك البلدان من الدخول وتحتجزهم في المطارات عند وصولهم.. برغم أنّهم حاملين للفيزا أو حتى لبطاقة الإقامة الأمريكية المعروفة باسم “غرين كارت”..

جمعيات مدنية وحقوقية تدخّلت وكلّفت بعض المحامين لمتابعة الموضوع والاعتراض على تنفيذ ذلك القرار بتلك الطريقة المفاجئة وغير القانونية التي تمس بمصالح ووضعيات المقيمين والوافدين..
وبدأت القصّة عندما قام محاميان اثنان بالتحوّل لأحد المطارات بنيويورك قصد نيابة مسافرين اثنين قادمين من الخارج.. والقيام بإجراءات لوقف منعهما من الدخول.. والحيلولة دون إعادة تسفيرها إلى خارج أمريكا كما كان منتظرا..
ثم طلب المحاميان من الأمن مدّهما بقائمة جميع الأشخاص الواقع منعهم من الدخول والمحتجزين بالمطار.. قصد نيابتهم أيضا والقيام بإجراءات جماعية لفائدتهم بدورهم.. لكنّ السلطات رفضت تمكين المحاميان وكل المتدخلين الآخرين من قائمة في أسمائهم..

باللّجوء إلى القضاء الفيدرالي طبق إجراءات استعجاليّة.. وبالرغم من مصادفة الحادثة لعطلة نهاية الأسبوع.. فقد عقدت محكمة فيدرالية ببروكلين بنيويورك جلسة استثنائية.. وأصدرت القاضية الفيدرالية آن دونيلي قرارا استعجاليا وفوريا “جمّد” فعليّا قرار الرئيس ترامب.. إذ فرضت القاضية تمكين كلّ شخص وصل لأمريكا وكان حاصلا على بطاقة إقامة أو تأشيرة دخول رسمية نافذة المفعول من الدخول فورا وعدم احتجازه أو تسفيره.. كما فرضت على جميع السلطات تمكين المحامين والجمعيات من قائمات مفصّلة في جميع المحتجزين بالمطارات..

ونظرا لعلويّة القرارات القضائية على القرارات السياسية ولو كانت من الرئيس.. فقد أذعنت السلطات الأمنية بالمطار فورا للقرار القضائي.. وتمكّن المسافرون الوافدون المحتجزون من الدخول أخيرا لأمريكا..

مدير منظمة “الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية” أنتوني روميرو رحّب بقرار القاضية الفدرالية.. وقال لدى خروجه من الجلسة الطارئة التي عقدتها المحكمة:
“هذا نهار مميّز. هذا القرار يثبت أنّ الرئيس ترامب يصدر قوانين أو أوامر تنفيذية غير دستوريّة وغير قانونيّة، والمحاكم موجودة للدفاع عن حقوق الجميع″.

عمل حقوقي ومدني وقانوي رائع.. تظافرت فيه جهود إيجابيّة للجمعيّات والمحامين والقضاء.. بدعم إعلامي.. يعطينا أحلاما لتونس..

شاهد أيضاً

إصلاح الصًناديق الإجتماعيّة: لماذا يتحمّل كلفتها الأجراء والشّغاّلون؟

صالح التيزاوي يبدو أنّ الحكومة ماضية في التّمديد بعامين في سنّ التّقاعد لإنقاض الصّناديق الإجتماعيّة من ...

اترك رد