الجمعة ، 24 نوفمبر 2017

لا ليس هذا وطني

نضال السالمي

جماعة يحبّوا الباجي رئيس الجمهوريّة يموت الليلة بعدما سمعوا خبرا ما عن حركة كبيرة في مصحّة بالعاصمة وفي قصر قرطاج..
جماعة يتمنّوا الغنّوشي يقع إعدامه في ساحة عامّة
جماعة أحلامهم أن يموت المرزوقي
آخرين منتهى الأماني يموت حمّة وقيادات الجبهة
كلّ زعيم وراءه أفواج هائلة من الحاقدين والدمويّين وقساة القلوب

أمّا أنا فأمثّل تيّار آخر مختلف تماما.. أختلف حدّ التهوّر مع هؤلاء جميعا لكن أتمنّى لهم حسن الخاتمة ولا أحتمل أن يحدث لهم أدنى شرّ..

فاللهمّ آغفر لشكري بلعيد.
اللهمّ أحسن خاتمة السيّد الرّئيس الباجي قايد السّبسي.
اللهمّ إحمي الشيخ راشد وانصره نصرا عزيزا.
اللهمّ أرنا عجائب قدرتك لا في تدمير حمّة وقيادات الجبهة بل في هدايتهم للحقّ وأن تحفظهم من كلّ سوء وترزقهم خطاب المحبة والتعاون وتنزع من صدورهم خطاب الحقد والكراهية.

ياااا توانسة فيقوا… راو حالكم يسخّف..

حين نختلف مع زعيمٍ ما أو حزب ما.. فلا ندعو لقتله ولا نفرح بموته : بل نتمنّى له الصحّة والعافية ونجتهد لنقنعه ونقنع أنصاره أنّ الحقّ ليس معهم..
حين نتمنّى الموت لرئيس الجمهورية.. فهذا يعني أنّه انتصر عليكم وعجزتم أمامه فلم تجدوا غير الموت خلاصا.. وهذه ذروة الهزيمة والإنحطاط..
ثمّ.. مهلا، مهلا : حين يموت الباجي أو الغنوشي أو حمّة.. فهل لديكم خطّة جاهزة وناجحة لتولّي هذه المناصب بدلا عنهم وإصلاح البلاد والعباد ؟؟
وهل ثمّة في العالم إصلاحا وخيرا يبدأ بالحقد وتمنّي الموت والشّرور لخصومنا والمختلفين عنّا ؟؟؟
اللهمّ.. لقد بلّغت..
اللهم آجعلني من أنصار المحبة والرحمة والحكمة من المهد إلى اللّحد.

شاهد أيضاً

مدينتي التي أعرفها ترفض أن تتجمّل بالأصنام

محمد القطّي خطير ما يحدث في صفاقس  بعد الفضيحة التي وقعت في إجتماع الجلسة التمهيدية ...

اترك رد