الجمعة ، 17 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / القضاء يشد وباراك أوباما يسيّب

القضاء يشد وباراك أوباما يسيّب

وائل زميت

(غرد كأنك نمطي في بلاد العم سام)
قبل نهارين من مغادرة البيت الابيض، قام الاخ باراك ولد حسين اوباما باصدار عفو على 64 سجين وقام بتخفيف احكام قضائية على 209 شخص.
طبعا اشهر حكاية هي تخفيف عقوبة تشيلسي مانينغ من 35 إلى 7 اعوام. مانينغ الي دخل(ت) للحبس بعد تسريب اكثر من 700 الف وثيقة لويكيليكس. (دخل للحبس ذكر خرجت انثى)…

واحد آخر خذا عفو هو الجنرال كارترايت (المسؤول الثاني في هيئة أركان القوات الأميركية) الي كان شد الحبس بعد إدانته بتضليل محققين حول تسريب معلومات لصحفيين في النيويورك تايمز حول هجوم الكتروني على إيران…
عفو آخر كان لاسكار لوبيز ريفييرا، محكوم بـ 55 عام حبس، عدى منهم 35 بتهمة “الارهاب”.
هذا بيل كلنتون قبل عرض عليه ياخو عفو قالو ما نحبش هعهعهعهع (ترو ستوري)…

عموما، اوباما قام بتخفيف حكم 1385 سجين طيلة فترة حكمه (اكثر من 12 رئيس الي جاو قبلو الكل ملمومين مع بعضهم).
على كل، من عادة الرؤساء الامريكان قبل ما يغادروا المنصب انهم يصدروا العفو وتخفيف لمساجين… ومن ابرز الامثلة: العفو الرئاسي من الرئيس جيرالد فورد للرئيس الاسبق رتشارد نيكسون (هذا متع فضيحة واترغايت) تم اصدار العفو عليه قبل ما تتم ادانته رسميا ههههه… وبيل كلنتون اصدر عفو على واحد اسمو روجر كلنتون مشدود بتهمة ترويج مخدرات… روجر هو الاخ غير الشقيق متع بيل كلنتون.

الاخ اوباما مازالوا نهارين ويغادر البيت الابيض، ورغم اعتباره ارهابيا هو الآخر كبقية اسلافه، إلا اني اعتقد جديا ان اوباما كان من “افضل” رؤساء امريكا (مقارنة بمن سبقه وسيخلفه)… وعلى فكرة اعتقد اننا قد نرى اوباما في حملة انتخابية اخرى بعد اعوام… هيلاري مش خير منها…

رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَٰذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا
رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ

باراك أوباما

شاهد أيضاً

هل يقبل القوادون برفع الوصاية عن المساجد ؟؟

الأمين البوعزيزي • على مدار عقود طويلة مارست مقرات حزب الحاكم اللصوصية (عدم خلاص فواتير ...

اترك رد