الجمعة ، 17 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / الحكومة عاجزة عن فتح طريق رئيسيّة واحدة

الحكومة عاجزة عن فتح طريق رئيسيّة واحدة

عبد اللّطيف درباله

منذ أكثر من أسبوعين.. والثلوج متوقّعة في الشمال الغربي.. وخاصّة بولاية جندوبة ومرتفعات عين دراهم..
منذ أسبوعين ونحن نسمع التوقّعات الجوية.. والبيانات الخاصّة والطارئة عن معهد الرصد الجوّي.. عن قرب تهاطل الثلوج..
موجة البرد والثلوج اجتاحت كلّ أوربا.. والتحليلات الجويّة لكلّ مراكز الرصد الأجنبيّة كانت تجزم بوصول الموجة إلى تونس..

منذ أسبوعين ونحن نسمع عن التحضيرات والاستعدادات التي تعدّها الدولة والحكومة لمواجهة الثلوج والبرد والأمطار..
اجتماعات ما يسمّى بلجان الكوارث سمعنا بها مرارا وتكرارا طوال الأيام الماضية.. وطبعا كلّها أجمعت على اكتمال التحضيرات واتّخاذ كلّ الاحتياطات..
وزارة التجهيز أصدرت عدّة بيانات عن توفير كلّ التجهيزات والآليات والمعدّات.. لمواجهة الثلوج في الشمال الغربي على الطرقات وداخل المدن..

وبعد كلّ ذلك.. ليلة ثلوج واحدة.. واحدة فقط.. تشلّ كلّ الشمال الغربي.. وتقطع كلّ الطرقات فيه.. وتعزل ربع الجمهوريّة..
واتضح أنّ كلّ ما قيل عن الاستعدادات والتحضيرات هو مجرّد كلام وكلام..!!

حتّى الزوّار الذين ذهبوا لرؤية الثلوج علقوا بالمئات على الطريق تماما كما حصل لهم في السنة الماضية..
يعني الحكومة عجزت حتّى عن استيعاب درس السنة الفارطة والتعلّم من خطئها والتحضير مسبقا لتجاوزه هذا العام..
إذا ما كانت الحكومة عاجزة عن عدم تكرار الخطأ.. وعاجزة حتّى عن ضمان فتح طريق رئيسيّة واحدة تدفّق عليها الزوّار من كلّ الجمهوريّة.. برغم كلّ مزاعم تحضيراتها الواهية.. فلا أقلّ من أن تمنع السيارات مسبقا من الاتجاه لعين دراهم.. وذلك أضعف الإيمان..

شاهد أيضاً

هل يقبل القوادون برفع الوصاية عن المساجد ؟؟

الأمين البوعزيزي • على مدار عقود طويلة مارست مقرات حزب الحاكم اللصوصية (عدم خلاص فواتير ...

اترك رد