الأحد ، 19 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / إذا ارتاح الناس من هؤلاء… ستكون تونس أفضل

إذا ارتاح الناس من هؤلاء… ستكون تونس أفضل

محمد بن رجب

ستعود البلاد الى جمالها وتنطلق نحو المستقبل اذا ارتاح الناس من رؤية سمير الوافي ولطفي العماري وبرهان بسيس يتم مسحهم من الشاشات نهائيا… واذا ما ارتاح الناس من المستشارين حوالي رئيس البلاد المنتخب للأسف… واحد منهم خروجه من القصر سيكون عيدا وطنيا وهو الدجال نور الدين بن تيشة.. الذي نعرف ماذا كان يفعل ايام الجمر… واذا ما ارتاح الناس من رؤية ثلاثة وزراء سيدتان وسيد… ماجدولين الشارني صاحبة الانتصار على السنغال بعد انفاق المليارات على فريق اوهمنا مدربه انه جاهز… لا يهمني كيف لعب.. نحن في البحث عن النصر… وسلمى اللومي المختصة في السياحة…

والناس سيكونون بخير ان غابت عنهم رؤية جمع من السياسيبن امثال خميس قسيلة وبكل اسف اذكره لاني لا اعتبره سياسيا… ولزهر العكرمي… ووزير العناية الالهية واحد اسمه خالد شوكات… وسي عماد الحمامي متاع النهضة الذي جعل من النداء ايقونة القصر… وفريدة العصر.. وواحد اسمه محمود البارودي الذي لم افهم ما في دماغه منذ ان ظهر للناس لاول مرة.. وكيف هو سياسي اصلا… وعدنان منصر متاع المرزوقي… وعلى المرزوقي ان يعوضه برجل اخر اكثر صدقية وله القدرة على الاعتراف بما استطاع حزبه ان يفعل وان لا يفعل…

ويمكن ان يكون الناس افضل حالا اذا خجل محامو بلحسن الطرابلسي وليلى بن علي وزين العابدين بن علي من انفسهم وتاكد لهم انهم يواجهون ثورة لن ترحمهم… نعم من حق المجرم في حق شعب ومن حق ديكتاتور ظالم وفاسد ان يدافع عنه محامون بشرط ان يكونوا مسخرين من المحاكم لا مكلفين من المجرمين او عائلاتهم او انصارهم.. اليس في وجوههم دم… الم ينظفوها حتى بمجرد كمشة ماء صباحا… ولن اسميهم لاني لا احترمهم اولا واحس بالبرد يأكل جسدي عند ذكرهم.

واذا ما اختفوا من سمائنا رجاء ان يختفوا ومعهم مي القصوري زميلتهم التي اختارت منذ سنوات الدفاع عن توجهات بن علي.. وبث الحقد والسموم في الاعلام على ممارسة عملها كمحامية مازالت في فترة التدريب…
وانا اكتب هذه الكلمة اطلع عليها واحد من اصدقائي جاء لزيارتي في فترة نقاهتي.. فقال لي حرام عليك يا فلان هناك اشخاصا اكثر فضاعة.. فكيف تذكر التافهين ولا تذكر اهل الشر.. وعباد الفساد…
واخص المحلل الحرام هاك اللي يحمل اسم معز الجودي بكلمة بعد انتفاخ اوداجه بكثرة ما نفخ في الزكرة الكاذبة… هل تذكر اني تمنيت ان تصبح اكبر محلل في سوق نيويورك بامريكا حتى تحل عن صدورنا… لقد اثقلت على تونس كلها… روح مللا راحة…

وانهي بسي المؤرخ عليه العلاني المختص في الحركات الاسلامية في الكونغو مثلا… بالله عليك هل ان ابناؤك راضون بك عندما تمر على الشاشة.. وما راي زوجتك… قم بتحقيق صغير ستجد ان لا احد يحتملك خاصة بعد ان طالبت بمنع الانتصار الى المقاومة الفلسطينية…

فقلت… الشعب اصبح واعيا بكل من أساء لهذه البلاد ويعرفهم فردا فردا الا اني تطوعت لاذكره بالتافهين الذين قد لا يتفطن الى انهم دمروا اعصابه وادخلوه في دوامة… لا يمكن ان يخرج منها ما دام هؤلاء حاشاكم في صدارة الشاشات والاحداث…

شاهد أيضاً

حين رأى خوفي واضطرابي

عبد اللطيف علوي حين رأى خوفي واضطرابي، أحسّ أنّها الفرصة المناسبة لاقتناص فريسته، قال لي ...

اترك رد