الأربعاء ، 22 فبراير 2017

مرصد للثورة

محمد بن نصر

تمر علينا الذكرى السادسة لثورتنا ولا زلنا لم نعرف بالضبط إذا كان المخلوع قد هرب فعلا أم وقع تهريبه؟

تمر علينا الذكرى السادسة ومازالت أغلب الأحزاب وخاصة الأحزاب الفاعلة لا تملك وثيقة تصف بدقة ما حدث ما بين السابع عشر من ديسمبر والرابع عشر من جانفي، ثورة أم انتفاضة أم إنقلاب إداري؟ هناك تهرب طوعي من التوصيف الدقيق لأن كل توصيف له استتباعاته السياسية.

تمر الذكرى السادسة ولازلنا لم نعرف من أمر بإطلاق النار على المتظاهرين؟

ثورة تسلم نفسها لمن ثارت عليهم لتطبيق أهدافها ثورة مهددة بتشويه سرديتها.
لقد حان الوقت لتكوين مرصد للثورة يتصدى لكل محاولات التأريخ لها وفق الأجندات الحزبية.
لا تجركم الهوامش، بعد الإنقلاب على الثورة لا يهم أن تحيي ذكراها ليلى عزيز أو فرقة شمس.
لا تشتتوا جهودكم ولا تفرغوها في المسائل الهامشية.

شاهد أيضاً

محسن يصاب بإسهال ويضطر للتوقف عند حفتر…

إسكندر الرقيق بعد صدور ” إعلان تونس” لوزراء خارجية الجزائر ومصر وتونس… حول مستقبل ليبيا ...

اترك رد