الأربعاء ، 22 فبراير 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / ناجي جلّول على خطى القذّافي: “أنا ورائي الملايين”..!!

ناجي جلّول على خطى القذّافي: “أنا ورائي الملايين”..!!

عبد اللّطيف درباله

ناجي جلول وزير التربية والتعليم طلع علينا اليوم بسابقة سياسيّة جديدة لا مثيل لها.. !!

ففي ردّه على مناداة بعض نقّابات ورجال التعليم برحيله عن الوزارة.. قال في حواره على قناة “الحوار التونسي” مع مريم بلقاضي أنّ هناك 4 مليون وليّ للتلاميذ وضعوا ثقتهم فيه وأعطوه أمانة أبنائهم.. وأنّه لا يمكنه التخلّي عن تلك الأمانة.. إلاّ إذا طالبه الأولياء بذلك.. وليس رجال التعليم والنقّابات..!!!

ما هذه الدمغجة والتخريف والاستبلاه للمواطنين؟؟!!
جلّول يذكّرنا بما قاله القذافي أيّام الثورة الليبية في بدايتها السلميّة يوم طالبته نسبة من شعبه بالرحيل فقال لهم متمسّكا بشعبيّته: “أنا ورائي الملايين”.. وذلك في خطابه الشهير “من أنتم ؟!”..

فحتّى في أعرق الأنظمة الديمقراطية وأكثرها تطوّرا وتقدّما في المساهمة الشعبية في ممارسة الحكم.. لم نسمع أنّ وزير التعليم ينتخبه أو يعيّنه أولياء التلاميذ..!!

ناجي جلّول.. كفاك لعبا وبهلوانيّات..
أنت عُيّنت وزيرا للتعليم ليس بثقة 4 ملايين وليّ كما تزعم وتهذي زورا وعبثا.. وإنّما بفضل ثقة الباجي قايد السبسي فيك بعد فوز حزبكما نداء تونس في الانتخابات.. وهذا حقّك وحقّه..
وأنت استمررت في الوزارة برغم إنهاء مهام بعض وزراء حزب نداء تونس إثر التغيير بين حكومة الحبيب الصيد وحكومة يوسف الشاهد ليس بفضل ثقة وأمانة 4 ملايين وليّ تلميذ.. وإنّما بفضل تصريحك الإنبطاحي الشهير الذي قلت فيه أنّ السبسي هو “صاحب الباتيندة” في حزب نداء تونس.. وله أن يتصرّف كما يشاء ويفعل فيه ما يريد.. وكان ذلك رأيك الموافق على توريث الباجي للحزب إلى ابنه حافظ وإستئثاره به.. وهو ما عارضه شقّ من زملائك في قيادة الحزب ودفعوا ثمنه بإخراجهم من النداء أو من الوزارة أو من الاثنين معا..

واذا ما كان سيّدك الباجي هو نفسه جاء أصلا للرئاسة بنسبة 55 % فقط من الأصوات.. فكيف تجرأ أنت على الزعم بأنّ 4 ملايين من أولياء التلاميذ أي 100% لهم ثقة فيك وكلّفوك بأمانة أبنائهم..؟؟؟!!!

شاهد أيضاً

محسن يصاب بإسهال ويضطر للتوقف عند حفتر…

إسكندر الرقيق بعد صدور ” إعلان تونس” لوزراء خارجية الجزائر ومصر وتونس… حول مستقبل ليبيا ...

اترك رد