الجمعة ، 20 يناير 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / عقوق الإعلام.. لم يدافع عن الرئيس الملهم

عقوق الإعلام.. لم يدافع عن الرئيس الملهم

محمد بن رجب

اعلامنا يحب بورقيبة كثيرا لكن كذبا… تقف وراءه الماكينة التي تزوده بالمعلومات عن بورقيبة لجعله حيا في الاذهان مع العمل على اقامة النصب التذكارية له في كل مكان من البلاد ليحلو لاهل السلطة الحكم في هدوء… بأنفاس بورقيبة على اساس انه مايزال زعيما في القلوب…

طيب ها ان الهادي البكوش قال بانه خطط مع زين العابدين بن علي والحبيب عمار لاغتيال بورقيبة. لما كان رئيسا لانهم يريدون الحكم قبل ان يسقط بين ايدي آخرين.. ثم تراجعوا واطاحوا به وعينوا بن علي رئيسا عوضه لانه عسكري وهو موال لهم…

لماذا سكت الاعلام ولم يدافع عن حبيب الاعلاميين الان طبعا…
لماذا لم يقيموا مناحة على هذه الجريمة… لماذا السكوت.
ان سكوت الاعلام امام الاعتراف بجريمة محاولة الاغتيال هب هو نفسه جريمة…
لقد تزايدت جرائم الاعلام في تونس… ورائحته اصبخت نتنة… وقاذوراته لا تقبل بها حتى حاويات الزبالة الليلية…
لماذا. توقفت الماكينة الجهنمية عن الدوران امام الاعتراف بهذه الجريمة الشنعاء التي تم التخطيط لها لاغتيال بورقيبة.

لماذا ؟…
يا اعلام الزبالة دافعوا عن والدكم…
هل يعقل ان تعرفوا ان فلانا كان يخطط لاغتيال والدكم ولا تحركون ساكنا…
انتم ساكتون لاسباب اعرفها وتعرفونها وتتقنون اخفاءها جيدا… دافعوا عن ملايينكم التي تعطى لكم كما يعطى البرسيم للاحمرة… لكن والدكم عليه حق عليكم لانكم انتفعتم بسلطته طويلا… ومازلتم تتنفسون به كما هو شأن من كلفكم بالدفاع عنه…

اما انا فلن اسكت رغم انه ليس والدي ولا احبه.. وكتبت ضده الكثير من المقالات وهي منشورة… وللاسف لم انشرها لما كان رئيسا.. وهذا لا ينطبق علي لوحدي…
ايها العاقون… الا تدافعون عن والدكم.
ها انا موجود ولن اسكت.
وسابقى انغص عليكم حياتكم ان لم ترفعوا اصواتكم عاليا… والا… ايها العاقون هيا ازيحوا النصب التذكارية… واغلقوا افواهكم عندما تريدون التاكيد ان الباجي خاصتكم هو بورقيبي… وانا اعرف انه ليس بورقيبيا.. انما انتم مقتنعون بانه كذلك…

شاهد أيضاً

خلاصة فلكيّة : طريق إلى الحقيقة

نضال السالمي هامّ جدّا .. من الحقائق الفلكيّة الّتي توصّل لها أعظم علماء الكون مستخدمين ...

اترك رد