الأحد ، 26 مارس 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / هيئة “فيليب نايت” للحقيقة والكرامة

هيئة “فيليب نايت” للحقيقة والكرامة

شوقي الشايب

عند انشاء الماركة الشهيرة NIKE سنة 1971، كانت الاوضاع المادية لصاحبها “فيلب نايت” صعبة لدرجة انه لم يكن يستطيع توظيف شخص محترف ليبتكر له لوغو للماركة فاستعان بطالبة في فن الغرافيك لتقوم بذلك لانها هي فقط من قبلت بأجرة دولارين للساعه.. استغرقت “كارولين دافدسون” طالبة الغرافيك 17 ساعة لتخرج بالنهاية برمز الفاصلة الأيقوني الشهير.. وأجرة 35 دولار كان مبالغ فيها بالنسبة لفيليب الذي استاء وظن ان كارولين تعمدت الإبطاء في العمل لرفع أجرتها، ليس لانه بخيل بل لانه حقاً لا يملك المال لدرجة انه أعطاها شيك بالمبلغ وترجاها ان لا تصرفه حتى يسمح لها بذلك لانه كان بدون رصيد..

في عام 1983 عندما اصبحت NIKE برمزها هذا اهم وأضخم ماركة رياضية وبعد ان صارت الأرباح بالملايير لم ينسى فيليب المبدعة كارولين وقرر ان يكافئها كما تستحق فاستدعاها يوما لحفلة في الشركة على شرفها.. شكرها امام الجميع وأهداها خاتما من الذهب يحمل اللوغو الشهير وأعطاها ظرفا فاندهشت لما فتحته، اكتشفت انه أعطاها 500 سهما في الشركة تعود عليها بأرباح دائمه ما جعلها تبكي من الفرح..

وهذا دور السيدة سهام بن سدرين اليوم في تونس، فهي فيليب نايت تونس بامتياز.

شاهد أيضاً

لم تعودوا تسرقون الكتب..

ياسين العياري في ذكرى معرض الكتاب.. سأذكركم بواقعة شهدتها بأم عينيا لثلاث سنوات متتالية. سكن ...

اترك رد