الإثنين ، 24 أبريل 2017

بشار قد انتهى

نور الدين الختروشي

تقديري على عكس ما يروج جيش المحللين من انصار نظام الشبيحة، ان بشار قد انتهى فالتوافق الروسي التركي في الملف السوري معناه بالنهاية بداية خروج من مربع الحسم العسكري والميداني للمعركة الذي تديره اطراف خارجية لا علاقة لها بمطمح السوريين في نظام ديمقراطي. ووقف المباراة بالرصاص يعني ضرورة استعادة الثوره السورية لخطها الاصيل والتمهيد لتسوية سياسية عنوانها رحيل الاسد وبقاء القليل من منظومته لتسهيل المرور الى مرحلة انتقالية تعاد فيها تشكيل الخارطة السياسية في الداخل السوري بما يضمن :

أولا. الامن القومي لدولة الصهاينة وبما يضمن الدور التاريخي للشيعة ومن ورائهم الحضور الايراني وضمان مصالحه الاستراتيجية.

ثانيا. وبما يحقق لتركيا هدفها في لجم النزوع والطموح الاستقلالي للاكراد في المنطقة.

ثالثا. الافق الاستراتيجي بعناوينه او اهدافه الثلاثة يمكن ان ينجز بغياب الاسد.. وعلى هذا الممكن وفي افقه تعمل القوى الاقليمية والدولية المعنية مباشرة بتطور الحالة السورية وتقديري ان مطالبها يمكن ان تتحقق بدون نظام بشار..

شاهد أيضاً

أن تُضرب عمل سيء، أن تسرق عمل فيه نقاش

كمال الشارني أن تُضرب، تُعطل الإنتاج وتُغلق الطرقات، عمل سيء وخائب أيضا، في نظر رجال ...

اترك رد