الإثنين ، 11 ديسمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / “إنّ الباجي لا يضيع أجر المطبّلين”..!!

“إنّ الباجي لا يضيع أجر المطبّلين”..!!

عبد اللّطيف درباله

لعلّكم تذكرون الاستقبال الحافل الذي نظمّه عبد الستار بن موسى لرئيس الجمهورية المفدّى الباجي قايد السبسي في المؤتمر الأخير للرابطة التونسية لحقوق الإنسان.. وكيف أنّه كرّم الباجي بزعم مساهمته في حماية حقوق الإنسان.. والحال أنّ الثابت أنّ الباجي ساهم في الأنظمة الديكتاتورية.. وتحوم حوله هو شخصيّا شبهات قوية لانتهاك حقوق الإنسان في تونس.. خاصّة في فترة تولّيه منصبي المدير العام للأمن الوطني ثمّ وزير الداخلية من سنة 1963 إلى سنة 1968..

وقد اندهشنا.. وضحكنا.. وتأسّفنا.. خاصة من استدعاء بن موسى للسبسي.. مقابل تغييب شخصيّات حقوقيّة أخرى معروفة لها تاريخ نضالي في الدفاع عن حقوق الإنسان.. وفي المساهمة في نشاط الرابطة نفسها..
وكتبت على هذه الصفحة بأنّ عبد الستار بن موسى يستغلّ صفته كرئيس للرابطة التونسية لحقوق الإنسان قبل مغادرتها لنهاية مدّته.. لخدمة نفسه والتقرّب للباجي بحثا عن مناصب وامتيازات شخصيّة مستقبلا..

وقد أتت جهود وتطبيلات عبد الستار بن موسى أُكْلَها..
وكافأه السبسي أمس على خدماته الجليلة بتعيينه في منصب “الموفّق الإداري”..
وهو منصب رفيع سيضمن لبن موسى بعض “البرستيج” والنفوذ والسلطة.. وأجرة مجزية وسيّارات وامتيازات.. ويجعله حالما بمناصب أخرى أكبر وأهمّ..

فبحيث إنّ الباجي لا يضيع أجر المطبّلين..!!
وتلك رسالته للجميع: “طبّلي.. أعطيك..” !!

شاهد أيضاً

هناك مشكل للإمارات مع تونس الجديدة

نور الدين الختروشي تونس قبل الثورة وبعدها ليست لها مشكلة لا مع الامارات ولا مع ...

اترك رد