السبت ، 21 أكتوبر 2017

أرشيف سنة: 2017

قراءة “متشائلة” في كتاب “الصّعود إلى المنحدر”

حسين السنوسي 1. هناك على الأقلّ ثلاثة مستويات -أو بالأحرى ثلاث دوائر- للقراءة في كتاب “الصّعود إلى المنحدر” للصّديق عبد اللّه بن صالح (الصّادر عن دار الثّقافيّة للطّباعة والنّشر). الدّائرة الأولى هي السّيرة الذّاتيّة للكاتب. الدّائرة الثّانية تتعلّق بالحركة القوميّة العربيّة التّي انتمى إليها الكاتب ولا يزال. أمّا الدّائرة الثّالثة ...

أكمل القراءة »

إصلاح التعليم… ومنهاج الخراب الكبير

إسماعيل بوسروال اطلعت على وثيقة الاصلاح التربوي 2017 المسماة “المنهاج” باللغة الفرنسية. وبعد قراءتها والتامل في مضمونها وتفاصيلها اصابني ذهول خيبة الامل للاسباب الاولية التالية : 1. غياب تقييم كمي وكيفي للعناصر الرئيسية للمنظومة التربوية (تحقق الكفايات / تحقيق الاهداف/…) تقييم يحدد النقائص ويفسر الاسباب ويسمح باقتراح الحلول. 2. اعتماد ...

أكمل القراءة »

جاءته ورقة من الرّئيس “آش كان عليه”

صالح التيزاوي تلفزتنا الموقّرة اكتفت بعد الثّورة بتغيير “جلدها” حيث استبدلت رقم “7” برقم “1” فأصبحت “القناة الوطنيّة 1” وكأنًها بتغيير رقم بآخر وإضافة عبارة “الوطنيّة” أدًت ما عليها نحو شعب كانت تتفنًن في جلده وتعذيبه بإشاعة الرًداءة بكلّ أنواعها، حتّى أصبحت الرّداءة الإعلاميّة والثّقافيّة ظاهرة اجتماعيّة، فهجرها الشّعب إلى كلّ فضائيات ...

أكمل القراءة »

أنا رجل مسكين وضالّ مثلكم تماما

نضال السالمي (تدوينة ضاهرها على غير باطنها) أكادُ أجزمُ أن لا أحد في هذا الكون يشعر عميقا بالسعادة غير راعي أغنام في الجبال البعيدة.. يصلّي خاشعا ويمرحُ مع أغنامه لينام في ظلال الأشجار الباسقة. الحضارة المعاصرة الّتي تورّطنا جميعا بالإنتماء إليها بل صرنا قطع غيار في آلاتها الضّخمة.. هذه الحضارة ...

أكمل القراءة »

عن مدينة الثقافة أو شيئ كهذا

كمال الشارني شيء من الفدلكة في عالم جاد (متجهم):   بعد تدشين مدينة الثقافة، من حق الفلاحين أن يطالبوا بإنشاء حتى دوار أو “أربعة ديار وكلب” للفلاحة بحجة أن ذلك سيساهم في جعل الطماطم تنزل من عليائها، لكن ذلك يجعل القشارة يموتون من الضحك كما مات المثقفون من الضحك والسأم كل ...

أكمل القراءة »

مدينة الثّقافة…

عبد اللطيف علوي ذات عام، قال أحدهم معلّقا على إحداث لجنة ثقافيّة بجهته: “شنوّة الثّقافة اللّي عندنا احنا غير الطبلة والزكرة؟، علاش الطّبابليّة والزّكاكريّة متاع الجهة ماهمش موجودين في اللّجنة؟” صدق الرّجل، وكذب الزّناطم والرّباعم. عندما تكون في بلد لم يعرف من السّنما سوى الأفخاذ المترهّلة المعروقة ورائحة الوشق والدّاد ...

أكمل القراءة »

شهادة الفقر في دولة القهر التي أسسها الزعيم الأوحد

الطيب الجوادي في الستينات والسبعينات من القرن الماضي، لم يكن للوالد أن يستخرج “كرني الدواء” (دفتر العلاج) أو يشتغل في الحضائر أو يظفر أبناؤه بالڤوتي أو منحة المبيت أو الأدوات المدرسية المجانية ومختلف الإعانات أو ينتقل للسكنى في “الملاجي” وهي مساكن لا تتجاوز مساحتها الأربعين مترا مربعا بنتها الدولة لضعاف ...

أكمل القراءة »

سي قارو (6)

سمير الجدي لك دائما عذرك  حياة المدخن السابق ليست مفروشة عادة بالورود. فهو كالقميص الأبيض المغسول حديثا من كل ”الأدران” و ”النيكوتين”، فبعد كل الإعجاب من طرف الرأي العام، فلا بد للمدخن أن يحذر من أن يجد نفسه فجأة على قمة جبال الهمالايا وينظر إليه كآلهة يونانية أو كقديس في ...

أكمل القراءة »

مرّ وترك في الحلق غصّة ومرارة

صالح التيزاوي إنّه قانون المصالحة سيّء الذًكر، مثله كمثل “القط بسبعة أرواح”. على قدر ما ناله من تجريح وانتقاد ورفض شعبي ومعارضة حزبيًة، فإنهّ تحمّل كلً الضربات وكأنّ جسده قدّ من الحلفاء ثمً مرّ في الأخير هازئا بمعارضة المعارضين وأصوات المنتقدين. وكان الأمل معقودا على لجنة مراقبة دستوريًة القوانين في الإطاحة به ...

أكمل القراءة »