السبت ، 21 أكتوبر 2017

حـــادث مـرور

علاء الدين الشيحي

ثريا حبيبتي، فلذة كبد اشقته الحياة بسنين التعب والحرمان. ابنتي اآآآه كم هو حلو مذاق هذه الكلمة عندما يخرج من فمي غير مصحوب “بتنهيدة” حزن او اسى. هل تعلمين يا بنيتي انك فرج عشرين سنة من الصبر، انك وردة عشرين سنة من التصحر، انك نور عشرين سنة من الظلام الدامس. ههه انك تبتسمين !! تراك تسخرين مني يا بنت؟ تقولين في ذات نفسك ما هذه المعتوهة التي تكرر لي هذا الكلام كل صباح منذ ان رايت نور الحياة. انا آسفة حقا، انني دائما اريد ان اشكر الله بهذه الكلمات، ان اقهر عشرين سنة ادمت قلبي حرمانا بهذه الطريقة، ان افتخر بنفسي التي صبرت واحتسبت.

زوجي مثلك لم يعد يريد سماع هذه الترهات، نعم هو يسميها ترهات. يضع اصابع يده الغليظة على فمي كلما علم اني سابدا في النقيق بها، يقبلك بحرارة ثم يغادر البيت، لا يبتعد كثيرا تبعته ذات يوم وجته يجلس على رصيف الشارع المجاور ينفث دخان سيجارته ويقابل المارة بالابتسامة والتحية. اتعلمين يا عزيزتي انه اصبح عصبي معي منذ ان رزق بك، لكني رغما عن ذلك لازلت احبه. كم هو عظيم ذلك الرجل، هنيئا لك بأب مثله.

انظري له الان انه ينام مبتسما أؤكد لك انني لم اره يفعل ذلك طيلة عشرين سنة مضت.

عزيزتي ثريا اليوم سيكون يوما مميز اعدك بذلك. اليوم سأخرجك للحياة، لاول مرة سترين عالم ما خارج هذه الاسوار. سنزور العاصمة القلب النابض بالحياة في هذا الوطن. اعلم انك لاتزالين رضيعة وسيقلقك الصخب والضوضاء. لكنها ذكرى جميلة اريد ان ارسمها في ذاكرتك.

سيغادر ابن عمتك السجن اليوم. سيخرج هو ايضا للحياة مثلما ستفعلين. كان شابا طموحا رائعا. آزرني كثيرا في سنوات الوحدة والصبر. لم يؤذ احدا طيلة حياته لذلك ارتأت الدولة ان تعاقبه فتسجنه. اتمنى ان يصطلح امر هذه الدولة عندما تكبرين.

سنزورهم اليوم في بيتهم ونشاركهم سعادتهم. اسسسست لا تحدثي جلبة دعي والدك ينام مبتسما. هو لم يكن راض على رحلتنا اليوم لكني اقنعته على مضض. هيا بنا نغادر للحياة، فاليوم يومنا.

توفيت اليوم رضيعة في حادث اصطدام قطار بحافلة على مستوى سكة الحديد بمنطقة سيدي فتح الله بجبل جلود. وذكر موقع نسمة ان هذه الرضيعة رزقت بها والدتها بعد 20 سنة من الزواج والانتظار.

وبخصوص اسباب قدوم والدتها الى العاصمة فقد تبين انها جاءت مسرعة باكرا لزيارة شقيقتها المقيمة بجهة الزهروني غرب العاصمة.

شاهد أيضاً

إصلاح التعليم… ومنهاج الخراب الكبير

إسماعيل بوسروال اطلعت على وثيقة الاصلاح التربوي 2017 المسماة “المنهاج” باللغة الفرنسية. وبعد قراءتها والتامل ...

اترك رد