الإثنين ، 11 ديسمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / سُؤَالٌ بَريءٌ إلى الإخوة الأصْدِقاء فِي التيَّار القَوْمِي

سُؤَالٌ بَريءٌ إلى الإخوة الأصْدِقاء فِي التيَّار القَوْمِي

المنجي السعيدي

انْتَابَتْني حيْرَةٌ منْذُ أيَّام وأنا أتَابِع موقِفكم المُتحمِّسَ للاحْتِفَاءِ بِالشََهِيد محمََد الزَّواري والمُشهِّرِ باليدِ الصُّهيونية الغَادِرة التِي امْتدتِ لتَنِتهِك التُّرابَ التُّونسيََ وتُهْدِر دمَ أحد أعْمِدة المقاومة الفلسْطينيََة “حمـاس”. وهذا موقف مطلوب ومُشَرِّف ويُحْسَبُ للشََهِيد أنََه جمَع كلََ الطََيْفِ التُّونُسِي -طوْعًا وكرْهًا- تحْت يافطة قضِيََة الأمََة # فلسْطين #.

وكم تمنََيْنا أن يكون هذا الموْقِف منْسَحِبًا دائِمًا على كلِّ قضايا التََحرُّرِ والثََوْرات والطّمُوح الشََعْبِي سواءً برفْضِ الانْقِلابَات واحترامِ قرارِ الشُّعوب في تحْديدِ خِياراتها أوْ باحْتِرام الدََمِ العربِي المهْدور هنا وهناك… على كُلٍّ ليس هذا سؤالي ففِي هذا المجَال سجََلَ التََاريخُ ورُفِعت الأقْلامُ.

لكنََ الْتِبَسًا يؤرِّقُنِي حولَ موقِفِ الاخوة في التيََار القومِي من حركة المقاومة حماس بشقََيْها السِّياسي والعسْكَري وما يشُوبُه منْ مفارقَاتٍ.. فمنْ التََبنِّي لقضيََةِ الشََهيد الزََواري المنْتَمي لحماس، الى تَبنّي سياسَة سيسِي مصْر في غلْقِ المَعْبَر ورَدْمِ الأنْفاق المُتنَفّس الأكْبر للمُقاومة، الى المُسَاندة المطْلقة لمُحاكمة الرََئيس المُنْتخب مُرْسِي بتُهْمة التََخابُرِ مع حمَاسْ، الى مُقاطَعة حضور الاحْتِفال الشََعْبي الذي أقامته صفاقُس على شرفِ قدوم البطَل إسْماعيل هنيََة سنة 2012… فقطْ أريدُ موْقِفًا واضِحًا من طَرَفِ الاخْوة في التََيار منْ حرَكَة حمَاسْ، الاطارُ النِّضاليُّ المقاوِمُ للشََهيد الزََواري عليْهِ منَ الله سَحَائبُ الرََحْمة لأنِّي الى حدِّ الآن وكلََما سمِعْتُ أحد قِياداتِ التيََار يتكلََم الََا وتحوََل الحدِيثُ عنْ سمِير القنطار بدَل محمّد الزََواري… فقط، أرِيدُ موْقِفًا واضِحًا ليطْمئِنََ قلْبِي.

شاهد أيضاً

إلى مدير التلفزة الوطنية: تونس ليست عقيما

كمال الشارني أنا مواطن تونسي أحرص على مشاهدة برنامج السلطة الخامسة على دوشي فيله في ...

اترك رد