الأحد ، 19 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / مجرد استنتاج على هامش مسيرة الشهيد بصفاقس

مجرد استنتاج على هامش مسيرة الشهيد بصفاقس

نور الدين الختروشي

خمسا من السنين بعد الثوره كانت كافية لاعلان موت الرموز السياسية.. عديدة القيادات التي حضرت بالامس وكلها ذابت في الجمهور ليس لانها لاتريد ان تبرز.. او تخطب.. او توجه.. او “تركب”.. ولكن لان الجمهور كان غير مستعد بالمره لسماعها.

هذا من حضر منها اما من لم يحضر فصنفان
• صنف غير معني اصلا بالعنوان الفلسطيني في “مشروعه” او برنامجه وهؤلاء منهم من كانت له الشجاعة لاعلان ذلك على الرأي العام ومشروعية رأيه يكثفها شعار : تونس اولا.

• الصنف الثاني وبداعي البراغماتية والحس السياسي المتطور رأى ان تونس لا تتحمل اليوم فتح جبهة “فلسطين” ومواجهة اللوبي الصهيوني المتحكم في مفاصل القرار الدولي والاقليمي…

لن اساجل الموقفين.. فقط اضعها امامكم ولكم سديد النظر…

شاهد أيضاً

حين رأى خوفي واضطرابي

عبد اللطيف علوي حين رأى خوفي واضطرابي، أحسّ أنّها الفرصة المناسبة لاقتناص فريسته، قال لي ...

اترك رد