الأربعاء , 12 ديسمبر 2018
الرئيسية / غير مصنف / علكة "عودة الدواعش"

علكة "عودة الدواعش"

مختار صادق
هناك قاعدة في السياسة تقول أن الطرف الذي يفرض “نقاطه الكلامية” (talking points) كمواضيع للنقاش في المنابر الإعلامية فقد ربح المعركة مهما كان أداؤه أثناء النقاش وبعده.
طرح موضوع “عودة الدواعش” هي محاولة يائسة لتغيير نقاط الكلام من موضوع استشهاد محمد الزواري وكثرة الإنشقاقات في الحزب الحاكم والفشل الحكومي والديبلوماسي على مستويات عدة. لذلك لا تعينوهم بعلك نفس علكة “عودة الدواعش” فمشاكل تونس أكبر وأضخم وأعمق من هذا الفخ السياسي المغلوط.
الذي حمل السلاح خارج أرض الوطن سواء مع أو ضد أي جهة كانت فإن عودته من مشمولات القضاء والأمن أوّلا ثم المجتمع ثانيا.
الدواعش الذين يرغبون في العودة إلى القيام بعمليات إرهابية فسيعودون بطريقة أو بأخرى ويرهبون البلاد سواء سمحوا لهم بالرجوع أو لم يسمحوا.
لذلك فلنطرح المسائل الحقيقية التي تهم الثورة والمبادئ التي قامت عليها وإبراز فشل الحزب الحاكم حتى في البقاء متماسكا وكذب الوعود التي أغدقها على الناس والإستعداد للمواعيد الانتخابية المقبلة.

شاهد أيضاً

للتّعرّي موَاطِنُه

المنجي السعيدي لماذَا إختار المُمثّل (لسْت في حَاجةٍ إلى معرِفةِ إسْمِه) الإقْدام على التّعرِّي في ...

الشاهد والساحر والحرباء

سفيان فرحات كي تنطلي الحيل على المتلقي.. كثيرا ما يرفع السّاحر يده من أجل الإلهاء ...