الخميس ، 23 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / إعلام الإتجاه الواحد وعصافير الجنة

إعلام الإتجاه الواحد وعصافير الجنة

شكري الجلاصي

أكبر إرهاب يمارس يوميا على الشعب في ساعات ذروة المشاهدة هو إحتلال الفضاء الإعلامي من التافهين لطفي العماري، محمد بوغلاب، حسن الزرقوني، عبد العزيز المزوغي، معز الجودي… في برامج أغلبها مونولوج في إتجاه واحد أو غير متوازنة، تسمح بتقديم “وجهة نظر” ماسخة ومشوهة للحقيقة لمغالطة الرأي العام وإعادة تجمير البايت المتبقي من حملة 2014، مع تعمّد تغييب الرأي المخالف، للتغطية على المشاكل الحقيقية والفشل الذريع للحزب الحاكم نداء تونس الفائز في الإنتخابات والمتربع على الرئاسات الثلاث رغم إنفجاره هباء منثورًا.

شكيب درويش وصلاح الدين الجورشي مع إحترامي لأشخاصهم، يتم إستعمالهم كديكور وعصافير جنة في مشهد إعلامي ماسخ، يحتكر حضوره 90% من أتباع المنظومة القديمة كمنشطين ومحلّلين وضيوف،

ولذرّ الرماد على العيون وتعويم المسألة تمنح 10% من الحضور لوجوه محافظة يراد من خلالهم أن يفهم أنها وجوه قريبة من التعبيرة السياسية للنهضة وتمثيل لها…

هل هذا يعبّر عن حقيقة المشهد السياسية في تونس؟

هل الشعب التونسي مختصر في التجمع و”شوية” نهضة؟

معقول هذا !؟

المدبروين والمشرفون في غرف التحرير والإعداد يبدو أنهم جميعا يدارون من غرفة واحدة وعقل واحد…

شاهد أيضاً

صراع الهمجيات الطائفية

الأمين البوعزيزي أن يجرّم كهنوت آل سعود “حزب الله” ليس مدعاة لرد فعل بافلوفي كونها ...

اترك رد