الثلاثاء ، 16 يناير 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / ستضحكون قليلا وتبكون كثيرا

ستضحكون قليلا وتبكون كثيرا

عبد القادر الونيسي

ما أقبح انتصار الظالم على شعبه. ما أبشع رفع اشارة النصر فوق الخراب والدمار وأي نصر عودة للقهر والطائفية مع اضافة الظهير الروسي والصفوي.

أقبح وأنذل وأرذل وأسفل وأسوأ وأفسد وأظلم من هذا

طائفة من القومجيين واليساربين يعيشون في وطن وهبهم أرقى معاني الحرية يجعلون أنفسهم خدما عند ظالم مستبد قاتل لشعبه. يتلذذون بمشاهد الدمار والخراب والقتل والاغتصاب.

يمجدون نظاما طائفيا ويهللون للفرس الذين كانوا عبيدا لهم قبل أن يحررهم الاسلام من سطوتهم.

يتهافتون لنصرة كل من عادى الاسلام وأهله. ضيعوا مصر وفلسطين وسوريا واليمن والعراق وليبيا.

تحالفوا مع الجنرال المخلوع لقهر طائفة من بني شعبهم.

تامروا على الثورة وأعادوا النظام القديم.

ستلعنكم حلب كما لعنتكم فلسطين والعراق ومصر وليبيا.

“لَوْ تَعْلَمُونَ مَا أَعْلَمُ لَضَحِكْتُمْ قَلِيلًا وَلَبَكَيْتُمْ كَثِيرًا” حديث نبوي

شاهد أيضاً

10000 دينار لكل عاطل عن العمل

أحمد البهلول أذهلتني بعض الأرقام التي قدّمها الخبير المحاسب ورئيس الجمعية التونسية لعلوم الزكاة محمد ...

اترك رد