الثلاثاء , 11 ديسمبر 2018
الرئيسية / غير مصنف / ستبقى حلب.. وترحلون

ستبقى حلب.. وترحلون

طارق بالحاج رحومة
عام 540 م دخل كسرى حلب وخربها، ولكنها قامت بعد سنين وعادت حلب، ثم غزاها الروم عام 962 م وأحرقوها ولكن سيف الدولة بناها من جديد، وعادت حلب، ثم جاء زلزال حلب المدمر عام 1138 م ودمر أجزاء كبيرة منها، فجاء نور الدين زنكي ورفع بناء حلب، وحاصرها التتار بقيادة هولاكو عام 1260 م وعاثوا فيها فسادا ولكن بقيت حلب، وقبل قرنين مات ثلث سكانها وتهدمت أبنيتها بزلازل عامي 1822م 1830م ثم عادت حلب،
افعلوا ما شئتم، فستبقى حلب.

شاهد أيضاً

الزيتونة مخالفة.. وأنا أطالب بإغلاقها

نور الدين العويديدي الحقيقة أن نقابة الصحفيين محقة في نقد انحياز الخط التحريري لقناة الزيتونة ...

تأويل أفسد كل القضية ..

علي المسعودي عاتبني صديقي برفق قائلا : – ألم تتعب من التغريد وحيدا ولا سرب ...