الجمعة ، 20 أبريل 2018
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / الإعلام والتحرّك الاحتجاجي للمربّين…

الإعلام والتحرّك الاحتجاجي للمربّين…

سامي براهم

نجح جزء من الإعلام في توجيه الرّأي العامّ وتجييشه حول عناوين التحرّك الاحتجاجي للآلاف من المربّين…
الإعلام يقول أنّ المهنيّة تقتضي عدم الحديث عن قطار يأتي في موعده، فإنّ تأخّر كان خبرا يستحقّ الوقوف عنده، وهذه حجّة في ظاهرها منسجمة ومتناسقة،

ولكن نسأل أهل الذّكر في الإعلام هل عندما تكون كلّ القطارات منضبطة في حضورها وخطّ سيرها وتأخّر أحدها أو بعضها أو خرج عن السكّة فهل من الحرفيّة ترذيل كلّ هذه القطارات وتأليب الرّأي العالم عليها.

ينجح الإعلام في كلّ أزمة في إثبات أنّه قد اكتسب بحقّ موقع السّلطة الرّابعة ولكن ليس دائما في اتّجاه توفير مناخات الإصلاح والبناء والتّآلف الوطنيّ.

شاهد أيضاً

إلى إخوتي الأساتذة، مرة أخرى وأخيرة

عبد اللطيف علوي (من كان صدره ضيّقا حرجا، فليبتغ غيرها سبيلا) لي فيكم إخوة وأحبّة ...

اترك رد