السبت ، 18 نوفمبر 2017
الرئيسية / تدوينات / تدوينات تونسية / حتى ينجح مسار العدالة الإنتقالية

حتى ينجح مسار العدالة الإنتقالية

رشدي بوعزيز

1. لا بد من التحضير الجيّد للشهادات القادمة :

  • تحسين الإطار المكاني وخصوصا المكان المخصص لمن سيدلون بشهاداتهم.
  • التصوير الجيد للحضور ولتفاعلاتهم من زوايا مختلفة ومدروسة.
  • احترام التوقيت المخصص للمداخلات والمحدد سلفا بـ 40 دقيقة على أقصى تقدير.
  • عدم تجاوز البث التلفزي للساعة الحادية عشر ونصف ليلا.
  • تصوير الحلقات القادمة في ظل حضور الجلادين.
  • قبل بداية الشهادة، يتم الإعلان على قبول الجلادين الحضور من عدمه، وتبيين ما إذا كانت هنالك قضايا منشورة ضدهم أو أحكام سجنية في حقهم.
  • في صورة عدم حضورهم، يتم شرح الأسباب : رفض القدوم، رفض الإعتراف، وفاة، عجز، عدم القدرة على الحصول عليهم.
  • لا بد وأن تشمل الشهادات القادمة فترة حكم الترويكا وخصوصا قضية الرشٌ بسليانة.

2. الإنتهاء من كل الملفات في الوقت المحدد :

  • عمر هيئة الحقيقة والكرامة 4 سنوات مع إمكانية التمديد لسنة واحدة فقط. 
  • تم الإستماع الى حوالي 13000 شخص من جملة 65000 ملف تم إيداعه، أي بنسبة 20% فقط.
  • الوقت الباقي في عمر الهيئة قصير ولا بد من التحديد السليم والدقيق لجميع الإمكانات المادية والبشرية والمالية اللازمة للانتهاء في الآجال.
  • لا بد وأن تقوم الهيئة بنشر تقاريرها الأدبية والمالية للعموم في أقرب وقت وبإعلامهم بالتفصيل ببرنامج عملها للفترة المتبقية من عمرها وبمصارحتهم بجميع المعوّقات الموجودة بدون استثناء.
  • على الضحايا خصوصا ومنظمات المجتمع المدني العاملة في المجال الضغط على الهيئة لمزيد الشفافية في عملها حتى يقع اتخاذ الإجراءات التقويمية اللازمة بالفاعلية المطلوبة وقبل فوات الأوان.
  • لا بد من تسديد الشغورات في مجلس الهيئة وتسمية مدير تنفيذي عالي الكفاءة في التسيير والتخطيط والتنفيذ.
  • على الهيئة الإفصاح الدوري، كل 3 أشهر مثلا، على نسبة التقدم في عملها حتى لا يتفاجأ الرأي العام بكارثة لا قدّر الله عند حلول أجلها.
  • إذا لم تكمل الهيئة عملها في الآجال المضبوطة فيا خيبة المسعى، وستكون البلاد مرشّحة لفوضى عارمة لا قدّر الله، فالضحايا لم تعد لهم ثقة إلا في هذا المسار للتنفيس عمّا يتوقّد بداخلهم ولطيّ صفحة الماضي في ظل المساءلة والمحاسبة والمصالحة لبناء المستقبل على أسس متينة وصحيحة.

شاهد أيضاً

هل يقبل القوادون برفع الوصاية عن المساجد ؟؟

الأمين البوعزيزي • على مدار عقود طويلة مارست مقرات حزب الحاكم اللصوصية (عدم خلاص فواتير ...

اترك رد